جماعات مسلحة تمنع وصول المساعدات لمخيم اليرموك

جماعات مسلحة تمنع وصول المساعدات لمخيم اليرموك

المصدر: شبكة إرم الإخبارية – دمشق

قال مسؤول رفيع في الأمم المتحدة، إن جماعات مسلحة منعت وصول معونة طوارئ من المنظمة الدولية منذ نحو شهرين إلى عشرات الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين ممن يقيمون منذ زمن طويل في مخيم يقع على مشارف العاصمة السورية دمشق.

وقال ”بيير كراهينبول“ رئيس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) إنه في العام الماضي أتاحت ”درجة من التعاون“ دخول المعونة بعد بضعة أشهر من توقفها لكنها تلاشت مرة أخرى بسبب تدهور الوضع الأمني.

وأضاف كراهينبول ”لم نتمكن في واقع الأمر من توصيل أي معونات منذ أوائل ديسمبر (كانون الأول)“.

وتابع: ”إن أكثر من نصف مليون لاجئ فلسطيني يعيشون في مخيم اليرموك قبل بدء الصراع في سوريا عام 2011 وفر معظم سكانه إلى الخارج أو إلى أماكن أخرى في سوريا فيما يواجه من ظلوا به ظروفاً متردية بما في ذلك ارتفاع الأسعار وشتاء قاس“.

ومضى يقول: ”ليس بمقدورهم الصمود في مواجهة الكثير من الصدمات في آن واحد“.

ويعيش زهاء 18 ألف شخص داخل مخيم اليرموك المدمر الواقع بين قوات النظام السورية وجماعات سورية معارضة بما في ذلك جبهة النصرة (الفرع السوري لتنظيم القاعدة).

ويعاني المخيم من نقص حاد في الأغذية والمياه والأدوية.

من جهة ثانية، أوضح رئيس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، أنه حث المسؤولين اللبنانيين على السماح بدخول الفلسطينيين الفارين من سوريا.

هذا وقد قامت خلال الأيام القليلة الماضية مؤسسات خيرية بتوزيع المساعدات الإنسانية والكرفانات، وغيرها من مواد الإغاثة على اللاجئين السوريين والفلسطينيين في الأردن ولبنان، من بين هذه المؤسسات ”الصندوق الفلسطيني للإغاثة والتنمية- انتربال“، ومؤسسة ”أبرياء“ النرويجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة