إيران تبدأ تشغيل الجزء الثاني من مفاعل ”أراك“ للمياه الثقيلة – إرم نيوز‬‎

إيران تبدأ تشغيل الجزء الثاني من مفاعل ”أراك“ للمياه الثقيلة

إيران تبدأ تشغيل الجزء الثاني من مفاعل ”أراك“ للمياه الثقيلة

المصدر: إرم نيوز

قال رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، اليوم الثلاثاء، إن الجزء الثاني من ”مفاعل أراك“ الإيراني للمياه الثقيلة سيبدأ تشغيله خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

ونقلت عنه وكالة ”تسنيم“ المحلية، قوله ”سنقوم بتشغيل الجزء الثاني من منشأة مفاعل أراك للمياه الثقيلة في الأسابيع الثلاثة المقبلة، وإن المفاعل يتكون من أقسام أولية وثانوية حيث يتم تنفيذ جزء كبير من العمليات (النووية) في الأخير“.

 

وفيما يتعلق بأحدث وضع للوحدتين 2 و 3 من محطة بوشهر للطاقة النووية جنوب إيران، قال صالحي: ”لقد مر عامان على (بناء) مفاعلي بوشهر 2 و 3، ووفقًا للخطط، سوف يصبح المفاعل الثاني فعالاً عام 2025 والثالث في عام 2027“.

وسلط رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية الضوء على التدابير التقنية التي اتخذتها طهران لتخفيض الالتزامات بموجب الاتفاق النووي لعام 2015، وقال ”إن تخفيض الالتزامات لن يشكل انتهاكًا لخطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي) من منظور تقني، ولا تزال إمكانية العودة إلى شروط ما قبل خطة العمل المشتركة الشاملة قائمة“.

وتابع صالحي ”قبل إتمام الصفقة النووية، قامت إيران بتخصيب ما يقرب من 2300 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب كل عام، لكن الرقم الحالي يتراوح بين 1700 و 1800 كيلوغرام في السنة، لذلك نحن نعود إلى الظروف التي كانت موجودة قبل JCPOA من حيث قدرة تخصيب اليورانيوم“.

وأضاف المسؤول الإيراني: ”في الوضع الحالي، كل (أجهزة الطرد المركزي) هي آلات من الجيل الحديث، ولذلك لم يتم تباطؤ وتيرة دراساتنا البحثية أو توقفها“.

وتصر إيران على أن الإجراءات الجديدة ليست مصممة لإلحاق الضرر بالصفقة النووية، ولكن لإنقاذ الاتفاق من خلال خلق توازن في الالتزامات.

وتوصلت إيران ومجموعة 5 + 1 (روسيا والصين والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا) في 14 تموز/ يوليو 2015 إلى اتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com