الناتو يدعو روسيا لسحب قواتها من جورجيا – إرم نيوز‬‎

الناتو يدعو روسيا لسحب قواتها من جورجيا

الناتو يدعو روسيا لسحب قواتها من جورجيا

المصدر: الأناضول

دعت روز غوتيمولر، نائبة الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ”الناتو”، بوم الخميس، روسيا، إلى ”سحب قواتها من الأراضي المحتلة في جورجيا“.

جاء ذلك في كلمة لها خلال افتتاح اجتماع مجلس شمال الأطلسي للناتو، في مدينة باتومي الجورجية.

وقالت غوتيمولر: ”ندعو روسيا إلى سحب قواتها من الأراضي المحتلة في جورجيا، واحترام وحدة الأراضي الجورجية وسيادتها“.

وأضافت أن حلف شمال الأطلسي يولي أهمية كبيرة للتعاون مع جورجيا.

بدوره، أعرب رئيس الوزراء الجورجي، جيورجي جاخاريا، عن شكره لدول الحلف؛ لدعمها وحدة الأراضي والسيادة الجورجية.

وأضاف أن استضافة بلاده لاجتماع الحلف للمرة الخامسة هو مؤشر على العلاقات الجيدة بين الناتو وجورجيا.

وذكر أن التعاون الملموس مع حلف شمال الأطلسي، هو من أسس السياسة الخارجية والأمنية لجورجيا.

وأكد جاخاريا على أهمية تواجد حلف الناتو في البحر الأسود للأمن الإقليمي.

وفي أغسطس/ آب 2008، اندلعت حرب قصيرة بين روسيا وجورجيا، إثر خلافات حول منطقتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

وأعلنت موسكو على إثرها الاعتراف بأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، اللتين أعلنتا من طرف واحد انفصالهما عن جورجيا.

وأتمت القوات الروسية انسحابها من الأراضي الجورجية، في 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2009، إلا أنها أبقت على وجودها العسكري في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

روسيا ”مصدومة“

في سياق آخر، أعربت روسيا عن ”صدمتها“ إزاء ما قالت إنه ”فبركة“ أخبار معادية لها بشأن مزاعم توغل قواتها الخاصة في الأراضي النرويجية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته بالعاصمة موسكو، المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا.

ونقلت وكالة ”سبوتنيك“ المحلية عن زاخاروفا: ”لقد صدمنا من بعض النشاطات الإعلامية الغريبة بما يخص الروسوفوبيا (راهية الروس)، ربما اللوبي (جماعات الضغط) داخل النرويج، وربما اللوبي خارج النرويج“.

وأضافت: ”لكن النتائج واضحة، نحن رأيناها على صفحات وسائل الإعلام في هذه الدولة.. إنها فبركات ضخمة حقا معادية لروسيا، ظهرت مؤخرا وتتعلق بوجود قوات خاصة روسية مزعومة، وأنشطة تجسس نشطة لأجهزة الأمن الروسية في النرويج“.

وتابعت: ”في رأيي، هذا بالفعل ليس فقط نوع من انعدام الضمير والخروج عن الأخلاقيات المهنية، ولكن أيضًا بشكل عام عن القواعد المهنية للصحافة.. تم جمع كل الحقائق المعقولة وغير المتصورة في كومة، مصممة على ما يبدو وفقًا لنوايا مؤلفيها، بعدم ترك أي شكوك لدى الجمهور النرويجي حول نوايا روسيا العدائية تجاه هذه الدولة“.

وأردفت: ”يمكننا أن نذكر أنه تم في النرويج، مؤخرًا، القيام بعمل منهجي فقط لزرع صورة العدو في شخص روسيا.. هذه سياسة إعلامية معادية لروسيا“.

وأعربت المتحدثة عن أملها بأن ”تبني النرويج علاقات مع روسيا على أساس المصالح طويلة الأمد واحترام الشراكة الحقيقي، وليس على أسس مزيفة واستفزازية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com