بعد إعلان النتائج النهائية.. نتنياهو يكسب مقعدًا في الكنيست ويقترب من تشكيل الحكومة – إرم نيوز‬‎

بعد إعلان النتائج النهائية.. نتنياهو يكسب مقعدًا في الكنيست ويقترب من تشكيل الحكومة

بعد إعلان النتائج النهائية.. نتنياهو يكسب مقعدًا في الكنيست ويقترب من تشكيل الحكومة

المصدر: إرم نيوز

حصد حزب ”الليكود“ بزعامة رئيس الحكومة المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، مقعدًا إضافيًا في الكنيست بعد إعلان النتائج النهائية للانتخابات الأخيرة.

وأعلنت اللجنة المركزية للانتخابات في إسرائيل، صباح الأربعاء، عن النتائج النهائية لانتخابات الكنيست الـ 22، والتي ارتفع فيها رصيد ”الليكود“ إلى 32 مقعدًا على حساب حزب ”يهدوت هتوراة“ الذي انخفض إلى7 مقاعد.

وبحسب لجنة الانتخابات المركزية، تصبح النتائج على النحو التالي: ”كاحول لافان“ 33 مقعدًا و“الليكود“ 32 مقعدًا، و“القائمة العربية المشتركة“ 13 مقعدًا، وحزب ”شاس“ 9 مقاعد، وحزب ”يسرائيل بيتينو“ 8 مقاعد، وحزب ”يهدوت هتوراة“ 7 مقاعد، وحزب ”يمينا“ 7 مقاعد، وكتلة ”العمل – جيشر“ 6 مقاعد، و“المعسكر الديمقراطي“ 5 مقاعد.

تشكيل الحكومة

وتشير أوساط سياسية لقرب تشكيل بنيامين نتنياهو للحكومة الجديدة، بعدما أكدت مصادر مقربة من غانتس أنه لا يرفض الجلوس مع نتنياهو في إطار التناوب.

واشتعلت الأزمة السياسية في إسرائيل، الثلاثاء، بين ”الليكود“ و“كاحول لافان“ بزعامة بيني غانتس، بعد الإعلان عن انتهاء المفاوضات المبدئية لتشكيل الحكومة.

واتهم ”الليكود“، في بيان له، منافسه ”كاحول لافان“ بتسريب معلومات ترمي إلى زرع بذور الشقاق في معسكر اليمين وإجهاض الجهود الرامية إلى إقامة ائتلاف حكومي.

وجاء بيان ”الليكود“ بعد اتهامات من مقربين لرئيس ”كاحول لافان“ بيني غانتس ادعوا فيها أن تصرفات نتنياهو تدل على أنه يدير مفاوضات باسم الليكود فقط وليس باسم كتلة الأحزاب اليمينية والدينية المتشددة (الحاريدي).

وكشفت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية عن وجود خلافات وصفتها بـ ”الكبيرة جداً“ بين ”الليكود“ و“كاحول لافان“ وأن اللقاءات بين الجانبين لم تُفض إلى تقدم ”ولو خطوة واحدة“ في القضايا الجوهرية.

تخلي نتنياهو عن اليمين

بالتوازي مع ذلك، نقلت القناة  12 العبرية عن مصادر مطلعة تأكيدها أن تحالف ”كاحول لافان“ يسعى لتفكيك كتلة اليمين الموالية لرئيس الوزراء نتنياهو.، وأن الأخير لم يبدِ أي اهتمام بكتلة اليمين، إنما فقط بالتناوب مع غانتس“.

وزعمت مصادر من داخل كتلة اليمين أن نتنياهو على وشك التخلي عن شركائه الطبيعيين من اليمين، وهو ما رد عليه ”الليكود“ عبر صحيفة ”يسرائيل هيوم“ العبرية بالتأكيد أن ”كاحول لافان“ يحاول إيقاع شرخ وتقويض تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، وأن هدف غانتس وقائمته هو تبديد الوقت وتفويت الفرصة حتى تقديم لوائح الاتهام ضد نتنياهو“.

وذكرت قناة ”مكان“ العبرية أن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين وجه الدعوة إلى كل من نتنياهو وغانتس لاجتماع عشاء، الأربعاء، في مسعى لكسر الجمود في المفاوضات الائتلافية التي ستستمر بين الطاقمين.

المتدينين الحريديم

في المقابل، تسربت معلومات من قيادات في حزب ”كاحول لافان“ تفيد بأن كتلتهم تجري مفاوضات مع مندوبي ”الليكود“ وليس مع مندوبي الحريديين و ”إلى اليمين“، بحسب إذاعة ”كان“ العبرية.

وقالت المصادر: ”نحن لا نجري مفاوضات مع أحزاب اليمين والحريديين. ونتنياهو يعلم أننا لن نجلس مع يعقوب ليتسمان رئيس كتلة (يهدوت هتوراة الحريدية) وبتسلئيل سموتريتش من (إلى اليمين)، والمحادثات تجري مقابل الليكود وليس مقابل الكتلة اليمينية“.

في ذات الإطار، شدد رئيس حزب ”يسرائيل بيتينو“ أفيغدور ليبرمان، اليوم، على أن حزبه لا ينسق مع ”كاحول لافان“ ولا مع ”الليكود“ ولا مع حزب ”القراصنة“ على حد وصفه.

وقال: ”التزامنا الواحد والوحيد هو تجاه جمهور الناخبين الذين صوتوا لصالحنا“، في إشارة إلى رفضه الانضمام إلى حكومة يشارك فيها الحريديون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com