حزب غانتس يتجه لحكومة ”وحدة وطنية“ ويرفض التناوب مع نتنياهو – إرم نيوز‬‎

حزب غانتس يتجه لحكومة ”وحدة وطنية“ ويرفض التناوب مع نتنياهو

حزب غانتس يتجه لحكومة ”وحدة وطنية“ ويرفض التناوب مع نتنياهو

المصدر: رويترز

أكدت قيادات في حزب ”كاحول لافان“ الإسرائيلي بزعامة بيني غانتس، والذي يتجه للفوز بانتخابات الكنيست الأخيرة متفوقاً على حزب ”الليكود“ الحاكم برئاسة بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، أن الحزب يتجه لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقالت قناة ”مكان“ العبرية، اليوم الخميس، إنه ”بعد ظهور النتائج غير الرسمية يعقد ”حزب كاحول لافان“ بعد ظهر اليوم اول جلسة له بعد الانتخابات في مدينة تل ابيب. حيث دعا رئيس الحزب بيني غانتس جميع الأعضاء لتدارس كافة السيناريوهات والاحتمالات التي تقف أمام الحزب بخصوص الخطوات السياسية القادمة فيما يتعلق بتحديد هوية الحكومة الجديدة“.

بالتزامن مع ذلك، دعا رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو منافسه الرئيسي الجنرال السابق بيني جانتس اليوم الخميس إلى الانضمام إليه في ائتلاف موسع بعد الانتخابات.

ونقلت القناة عن عضو الحزب تسفي هاوزر أمله بأن تشكل في نهاية المطاف حكومة وحدة وطنية، لأن ذلك ما يريده الجمهور بنظره، حسب قوله، مشددًا على أنه ومع ذلك لا يمكن لشخص قد تُقدم ضده لائحة اتهام، في إشارة الى بنيامين نتنياهو، ان يرأس هذه الحكومة“.

من جهته، اكد النائب الليكودي دافيد بيتان ان حزبه لن يوافق على مبدأ التناوب على رئاسة الوزراء، بحيث سيكون رئيس ”كاحول لافان“ بيني غانتس اول من سيتولى هذا المنصب، مردجعاً سبب ذلك الى المشاكل القضائية التي يواجهها نتنياهو.

ويجتمع رؤساء كتل اليمين لاستمرار النقاش حول خطواتهم المستقبلية. وقالت رئيسة كتلة ”يامينيا“ ايليت شاكيد انها لا تعارض انضمام ”كاحول لافان“ او ”إسرائيل بيتنا“ او ”العمل – غيشر“ إليهم، معربة عن أملها في الا نضطر الى خوض انتخابات ثالثة.

وذكر موقع i24news العبري أن ذلك يأتي في وقت اتفق فيه رؤساء الأحزاب اليمنية أمس في اعقاب اجتماع مشترك مع نتنياهو على تشكيل تكتل يميني واحد بقيادة نتنياهو، تكتل يعمل على تشكيل الحكومة القادمة. بالإضافة لذلك تقرر إقامة طاقم مفاوضات مشترك لجميع أحزاب تكتل اليمين.

ولفت إلى أن مقربين من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لا يستبعدون إمكانية اجراء تناوب على رئاسة الحكومة مع رئيس ”كاحول لافان“ بيني غانتس.

ووفقا لأحد المقربين من نتنياهو، فإن ”الشرط الأساسي لإزالة الاستبعاد الشخصي المفروض على رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو هو وضعه القانوني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com