بعد تأليب الشارع ضد نواز شريف.. زعيم حزب ”الحركة الشعبية“ في باكستان يعتزل السياسة

بعد تأليب الشارع ضد نواز شريف.. زعيم حزب ”الحركة الشعبية“ في باكستان يعتزل السياسة

المصدر: الأناضول

أعلن طاهر القادري، زعيم حزب ”الحركة الشعبية“ في باكستان، الذي عرف بدوره الفاعل في تحريك الشارع ضد رئيس الوزراء الأسبق نواز شريف، اعتزال العمل السياسي.

جاء ذلك من خلال تسجيل مصور بثه الموقع الالكتروني لقناة Minhaj Tv، ومقرها لاهور، السبت، حيث أعلن اعتزاله السياسة وتخليه عن كافة مهامه في الحزب.

ولفت إلى أنه لم يتخل عن مهامه الحزبية لصالح نجله، بل عهد بها إلى اللجنة التنفيذية في الحزب.

يشار إلى أن القادري، الذي أسس ”الحركة الشعبية“ عام 1989، خاض انتخابات 1990 وانتخب عضوًا في البرلمان.

وظل القادري نائبًا برلمانيًا لغاية 2004، وهاجر إلى كندا عام 2005.

وبرز اسم القادري إلى جانب عمران خان، زعيم حزب حركة الإنصاف، في تحريك الشارع ضد حكومة، نواز شريف عامي 2012 و2014.

ويقيم القادري -الذي صدرت بحقه مذكرة توقيف في باكستان بتهمة الإرهاب- في كندا التي يحمل جنسيتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com