أخبار

مالك الناقلة البريطانية: البحارة السبعة يغادرون إيران
تاريخ النشر: 05 سبتمبر 2019 11:27 GMT
تاريخ التحديث: 05 سبتمبر 2019 11:28 GMT

مالك الناقلة البريطانية: البحارة السبعة يغادرون إيران

أعلن مالك الناقلة البريطانية المحتجزة لدى إيران "ستينا إمبريو"، الخميس، أنّ 7 من أفراد طاقم الناقلة الذين أفرجت عنهم طهران، غادروا إيران. وقال إيريك هانل، المدير التنفيذي لشركة "ستينا بالك" مالكة السفينة (مقرها غوتنبرغ)، في بيان على "تويتر" إنّ البحارة السبعة "غادروا إيران إلى مكان آمن، لم يحدده". ولم يدل المسؤولون الإيرانيون بأي تعليق مباشر حول هذا الشأن حتى الساعة 10:00 بتوقيت غرينتش. والأربعاء، أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، أنّ بلاده "أفرجت بالفعل عن عدد من أفراد طاقم الناقلة البريطانية"، حسب موقع "إن فرونت بيج" المحلي. وفي تموز/ يوليو الماضي، احتجز الحرس الثوري الإيراني الناقلة البريطانية في مضيق

+A -A
المصدر: الأناضول

أعلن مالك الناقلة البريطانية المحتجزة لدى إيران ”ستينا إمبريو“، الخميس، أنّ 7 من أفراد طاقم الناقلة الذين أفرجت عنهم طهران، غادروا إيران.

وقال إيريك هانل، المدير التنفيذي لشركة ”ستينا بالك“ مالكة السفينة (مقرها غوتنبرغ)، في بيان على ”تويتر“ إنّ البحارة السبعة ”غادروا إيران إلى مكان آمن، لم يحدده“.

ولم يدل المسؤولون الإيرانيون بأي تعليق مباشر حول هذا الشأن حتى الساعة 10:00 بتوقيت غرينتش.

والأربعاء، أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، أنّ بلاده ”أفرجت بالفعل عن عدد من أفراد طاقم الناقلة البريطانية“، حسب موقع ”إن فرونت بيج“ المحلي.

وفي تموز/ يوليو الماضي، احتجز الحرس الثوري الإيراني الناقلة البريطانية في مضيق هرمز بعد أسبوعين من احتجاز سلطات إقليم جبل طارق (التابع لبريطانيا)، ناقلة النفط الإيرانية ”غريس-1“ للاشتباه باستخدامها لنقل شحنة من النفط إلى سوريا، في انتهاك ”العقوبات الأوروبية“ المفروضة على النظام السوري.

وفيما أفرجت سلطات جبل طارق عن الناقلة الإيرانية التي تغَيّر اسمها إلى ”أدريان داريا1“ لا تزال طهران تحتجز الناقلة البريطانية، بدعوى أنها ”انتهكت قواعد الملاحة الدولية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك