إسرائيل تمنع دخول النائبتين المسلمتين بالكونغرس إلهان عمر ورشيدة طليب

إسرائيل تمنع دخول النائبتين المسلمتين بالكونغرس إلهان عمر ورشيدة طليب

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

انتقدت مصادر دبلوماسية إسرائيلية حكومة بنيامين نتنياهو، عقب الأنباء عن عزم سلطات الاحتلال منع دخول النائبتين عن الحزب الديمقراطي الأمريكي، رشيدة طليب، وإلهان عمر من دخول البلاد، معتبرة أن الأمر سيؤدي إلى أضرار كبيرة تمس بصورة إسرائيل.

وذكرت ”قناة 12“ الإخبارية العبرية، اليوم الخميس، أن عزم السلطات الإسرائيلية منع النائبتين أثار عاصفة من الانتقادات، ناقلة عن مصادر بوزارة الخارجية الإسرائيلية أن الأمر يتعلق بتجاوز الخطوط الحمراء مع الحزب الديمقراطي، في وقت تراجعت في العلاقات الإسرائيلية مع هذا الحزب في السنوات الأخيرة، ولا سيما ابان ولايتي الرئيس السابق باراك أوباما.

وشهدت الأيام الأخيرة، نقاشًا داخليًا في إسرائيل، شاركت فيه شخصيات من هيئة الأمن القومي ووزارة الداخلية ووزارة الشؤون الاستراتيجية ووزارة الخارجية، بعد أسبوعين من إعلان السفير الإسرائيلي في واشنطن رون دريمر، أن بلاده ستسمح بدخول النائبتين بالكونغرس الأمريكي على الرغم من احتجاج إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وتتركز النقاشات الدائرة في إسرائيل حاليًا حول الأسس القانونية التي يمكن الاستعانة بها لمنع النائبتين من الدخول، ولا سيما وأن جدول أعمال الزيارة التي ستقوم بها النائبتان يتركز على زيارة السلطة الفلسطينية والقدس الشرقية، وتزعم إسرائيل أن الأمر يثير موجة من الاستفزاز، ولا سيما لو زارتا المسجد الأقصى.

وتخشى السلطات الإسرائيلية، أن تؤدي زيارة النائبتين إلى إعطاء زخم لأجندتيهما السياسية، ولا سيما وأنهما أكدا مرارًا وتكرارًا دعمها لحركة المقاطعة العالمية ضد إسرائيل، وتبحث السماح فقط للنائبة رشيدة طليب بزيارة عائلتها الفلسطينية بالضفة الغربية.

وأبلغت مصادر بالحزب الديمقراطي الأمريكي مسؤولين إسرائيليين، أنه في حال قامت إسرائيل بمنع دخول النائبتين، سيعني الأمر تجاوز الخطوط الحمراء في العلاقة بين الجانبين، وهي العلاقة التي تدهورت على خلفية دعم رئيس الوزراء نتنياهو العلني للرئيس ترامب، فيما تردد أن الأخير نفسه أبدى حالة من الغضب حين علم أن إسرائيل ستسمح للنائبتين عمر وطليب بدخول أراضيها.

وأكدت مصادر سياسية تحدثت للقناة العبرية، أن هناك بالفعل اجتماعات تستهدف اتخاذ القرار النهائي بشأن دخولهما، وأن القرار الأخير لم يصدر بعد، مضيفة أن هناك احتمالًا بألا تسمح إسرائيل في النهاية بدخولهما، وأن القرار الأخير يجب أن يصدر بموافقة وزير الداخلية آرييه درعي.

وفي الأثناء، شنت رئيسة فرع منظمة ”جي ستريت“ في إسرائيل، ياعيل باتير، هجومًا على حكومة نتنياهو، وقالت إن إسرائيل تعلن الحرب على الحزب الديمقراطي الأمريكي.

وأضافت بحسب القناة، أن منع دخول نائبتين بالكونغرس يعد إعلان حرب على الديمقراطيين، الذين شكلوا قاعدة أساسية لدعم إسرائيل في الولايات المتحدة الأمريكية.

ودعت باتير السلطات الإسرائيلية لعدم السير وراء حالة ”الكراهية“ التي يبثها الرئيس الأمريكي ترامب، حيثُ قالت ”إنه في الوقت الذي يحرض فيه ترامب بعنصرية ضد النائبتين بالكونغرس، وضد مشرعين ديمقراطيين آخرين، على إسرائيل ألا تسير وراء نغمة الكراهية التي يبثها ترامب“.