الدايري: الحل السياسي هو الطريق الوحيد لحل الأزمة

الدايري: الحل السياسي هو الطريق الوحيد لحل الأزمة

القاهرة -قال وزير الخارجية الليبي، محمد الدايري، اليوم السبت إن ”الحل السياسي هو الطريق الوحيد للخروج من الأزمة الراهنة“ في البلاد، بعد يوم من إعلان قوات ”فجر ليبيا“ المتطرفة، وقف إطلاق النار لإتاحة الفرصة للحلول السلمية.

وفي تصريحات صحفية، عقب لقائه الأمين العام للجامعة العربية، نبيل العربي، بالقاهرة، قال الدايري: ”أجريت مباحثات مع الأمين العام للجامعة ومبعوثه إلى ليبيا ناصر القدوة، تركزت على الشأن الليبي“.

ورحب الدايري بـ“قرار العربي إيفاد مبعوثه ناصر القدوة إلى جنيف خلال الأيام المقبلة للالتحاق بالممثلين الاقليميين والدوليين المعنيين بمتابعة الحوار الوطني الليبي“ الذي بدأ يوم الأربعاء الماضي.

واعتبر الدايري أن ”الحوار الوطني الحالي يشكل فرصة في سبيل حل الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد“، مشددا على أن ”الحل السياسي هو الطريق الوحيد للخروج من الأزمة الراهنة“.

ومضى قائلا إن ”الجامعة العربية لديها امكانيات كبيرة في الدفع بالحوار الوطني الليبي إلى الأمام، خاصة وأن هناك تعقيدات تتعلق بالوضع السياسي في ليبيا، وهي تعقيدات تدركها الجامعة العربية من خلال متابعة مبعوثها الخاص بليبيا“.

ولفت الدايري إلى ”ضرورة وجود تكاتف عربي لدعم قدرات الجيش الليبي في مواجهة الإرهاب“.

وفي وقت متأخر أمس، أعلنت قوات ”فجر ليبيا“ المتطرفة، التي تقاتل قوات الحكومة المعترف بها دوليا في أماكن متفرقة من البلاد، وقف إطلاق النار من جانبها، في جميع الجبهات، لإتاحة الفرصة للحلول السلمية، حسب بيان لهذه القوات التي تضم مقاتلين من توجهات مختلفة لكن غالبيتهم إسلاميين.

وانتهت الجولة الأولى من الحوار الوطني الليبي، في جنيف، بالاتفاق على جدول أعمال يتضمن التفاوض على تشكيل حكومة وحدة وطنية، على أن تستأنف المفاوضات هذا الأسبوع، ما يفتح الباب أمام ممثلي ”فجر ليبيا“ للحاق بالحوار بعد أن أجلت المؤسسات الداعمة لها اتخاذ قرار المشاركة إلى غدا الأحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com