إطلاق سراح 250 مختطفا إيزيديا لدى ”داعش“

إطلاق سراح 250 مختطفا إيزيديا لدى ”داعش“

العراق -أعلن العميد سرحد قادر، مدير شرطة الأقضية والنواحي في محافظة كركوك، شمالي البلاد، اليوم السبت، وصول حوالي 250 إيزيديا مختطفا لدى ”داعش“ إلى المناطق الخاضعة لسيطرة البيشمركة في المحافظة.

وقال قادر إن ”حوالي 250 ايزيديا غالبيتهم من النساء والأطفال والمسنين وصلوا من قضاء الحويجة 50 كم جنوب غرب كركوك عن طريق قرية (مكتب خالد) 30 كم جنوب غرب كركوك إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات البيشمركة“.

وأضاف أنه ”كان من المقرر ان يتم تحرير الايزيديات المختطفات لدى داعش، اللاتي اختطفهن داعش من قضاء سنجار، ولكن بدلا من إطلاق سراح المختطفات نرى أن المحررين هم عوائل غالبيتهم من المسنين والأطفال“.

ولم يدل قائد الشرطة بأية تفاصيل عن كيفية إطلاق سراح المختطفين الايزيديين لدى ”داعش“، إلا أن مصدرا مسؤولا من قوات البيشمركة، قال إن ”بعض الأثرياء من كركوك وأربيل ومنذ 23 يوما كانوا يسعون عن طريق شيوخ عشائر عربية لتحرير حوالي 150 من المختطفات الايزيديات لدى داعش مقابل 85 ألف دولار أمريكي يدفعها الأثرياء لتنظيم داعش“.

وسيطر تنظيم داعش على معظم أجزاء قضاء سنجار (124 كلم غرب الموصل) والذي يقطنه أغلبية من الكرد الإيزيديين في الثالث من آب/أغسطس المنصرم، فيما تمكنت قوات البيشمركة من تحرير الأجزاء الشمالية منه قبل نحو 3 اسابيع.

وتتحدث تقارير صحفية وناشطين إيزيديين عن قيام التنظيم بارتكاب جرائم بشعة، من قتل وخطف وسبي الآلاف من الإيزيديين المدنيين.

والإيزيديون هم مجموعة دينية يعيش أغلب أفرادها قرب الموصل ومنطقة جبال سنجار في العراق، ويقدر عددهم بنحو 600 ألف نسمة، وتعيش مجموعات أصغر في تركيا، سوريا، إيران، جورجيا، أرمينيا.

وبحسب باحثين، تعد الديانة الإيزيدية من الديانات الكردية القديمة،وتتلى جميع نصوصها في مناسباتهم وطقوسهم الدينية باللغة الكردية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com