أخبار

نيجيريا ترفض طلبًا إيرانيًا بالإفراج عن زعيم شيعي لعلاجه في طهران
تاريخ النشر: 03 أغسطس 2019 8:32 GMT
تاريخ التحديث: 03 أغسطس 2019 8:32 GMT

نيجيريا ترفض طلبًا إيرانيًا بالإفراج عن زعيم شيعي لعلاجه في طهران

يرى مراقبون أن اتخاذ نيجيريا مثل هذا القرار يمكن أن يقوض جهود الحكومة في الحد من التحركات المزعزعة التي يقوم بها أتباع الحركة الإسلامية

+A -A
المصدر: طهران-إرم نيوز

أفادت صحيفة ”بانش“ النيجيرية، اليوم السبت، بأن الحكومة الفيدرالية رفضت طلبًا تقدمت به إيران لإطلاق سراح زعيم الحركة الإسلامية المحظورة في نيجيريا، رجل الدين الشيعي  إبراهيم زكزاكي.

ونقلت الصحيفة عن مصدر حكومي وصفته بـ“الموثوق“، قوله إن ”الحكومة لم توافق على الطلب الذي تقدمت به إيران لإطلاق سراح الشيخ زكزاكي ونقله إلى طهران لتلقي العلاج“.

وأشار المصدر إلى أن تقييمًا أمنيًا نيجيريًا توصل إلى أن إطلاق سراح إبراهيم زكزاكي والسماح له بتلقي العلاج في إيران ”يمكن أن يسبب مشكلة أمنية كبيرة لنيجيريا في المستقبل القريب، وبالتالي تم رفض طلب طهران“.

وأضاف: ”حتى لو تم إطلاق سراحه، فإن السماح له بالسفر إلى خارج البلاد لن يحدث أبدًا، لأن ذلك سيكون بمثابة إعطائه جواز سفر للذهاب وإعادة التسلح“.

وكان المدعي العام في إيران محمد جعفر منتظري، قد طالب السبت الماضي، نيجيريا بتسليم بلاده رجل الدين الشيعي المعتقل منذ كانون الأول/ديسمبر 2015، لتلقي العلاج، معتبرًا أن حالته الصحية ”مصدر قلق“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك