صحيفة تابعة لخامنئي تطالب بمحاكمة المتعاطفين مع شارلي

صحيفة تابعة لخامنئي تطالب بمحاكمة المتعاطفين مع شارلي

طهران- هاجمت صحيفة ”كيهان“ المقربة من المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي وسائل الإعلام، بسبب تعاطفها مع صحيفة ”شارلي أيبدو“ الفرنسية التي تعرضت لهجوم مسلح من قبل إسلاميين متشددين.

وطالبت الصحيفة الإيرانية في عددها ليوم الجمعة، بمحاكمة الصحف المحلية الإيرانية التي تعاطفت وإدانة الحادث الذي تعرضت له الصحيفة الفرنسية الساخرة.

واعتبرت صحيفة كيهان في مقال افتتاحي أن ”حادثة الهجوم على شارلي أيبدو أمر يثير الشك“، مشيرة إلى أن الصحيفة كانت تطبع يوميا 60 الف نسخة يوميا لكن بعد هذا الهجوم المدبر أصبحت تطبع خمسة ملايين نسخة ثم تنفذ خلال يوم واحد.

وكانت صحيفة ”مردم امروز“ الإيرانية (الناس اليوم) نشرت على صفحتها الأولى أمس الخميس عنوانا ”أنا شارلي أيبدو“ في خطوة لإعلان التضامن مع الصحيفة الفرنسية.

تنشر صحيفة شارلي إيبدو الساخرة الفرنسية على الصفحة الأولى من عددها الجديد اليوم الأربعاء رسما كاريكاتوريا جديدا للنبي محمد، مؤكدة بذلك تمسكها بـ ”الحق بالسخرية من الأديان“ على الرغم من الاعتداء الذي قضى على عدد من هيئة تحريرها.

وتصور الصفحة الأولى من ”شارلي إيبدو“ النبي محمد بعينين دامعتين يحمل لافتة كتب عليها ”أنا شارلي“ على غرار الملايين الذين تظاهروا الأحد في فرنسا تحت هذا الشعار دفاعا.

وكانت الصحيفة نقلت عام 2006 رسوما للنبي صدرت أساسا في صحيفة يلاندس بوستن الدنماركية وأثارت موجة تظاهرات عنيفة، وعلى إثر مبادرتها تعرضت الصحيفة الفرنسية الساخرة لحريق متعمد التهم مكاتبها وتلقت الكثير من التهديدات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com