700 تركي يقاتلون في صفوف ”داعش“

700 تركي يقاتلون في صفوف ”داعش“

دمشق – أفاد وزير الخارجية التركي، ”مولود شاوش أوغلو“، أن ما يصل إلى 700 مواطن تركي يقاتلون في صفوف الدولة الإسلامية ”داعش“، وحذر ”شاوش“ من مخاطر وقوع هجمات داخل تركيا في حال عودتهم إليها.

ونقلت وسائل الإعلام التركية عن الوزير قوله ”هناك ما بين 500 و700 مواطن تركي في صفوف داعش“.

وأضاف: ”القلق العام بالنسبة للمقاتلين الأجانب هو: ماذا سيحدث عندما يعودون إلى أوطانهم؟ نحن كذلك يساورنا هذا القلق“.

وتابع قائلاً: ”إن تركيا منعت دخول نحو 7250 شخصاً من الخارج كانوا يعتزمون الانضمام إلى داعش“، وأردف أنه تم كذلك ترحيل 1160 شخصاً آخرين كانوا يريدون الانضمام إلى ”داعش“.

وتأتي تصريحات الوزير التركي بعد أسبوع على تنفيذ ثلاثة جهاديين لاعتداءات في باريس أدت إلى مقتل 17 شخصاً زعموا أنهم تصرفوا باسم ”داعش“ والقاعدة.

وتواجه تركيا اتهامات بأنها لا تبذل جهوداً كافية لمنع تدفق الجهاديين الراغبين في الانضمام إلى ”داعش“، الذي يسيطر على مساحات واسعة من سوريا والعراق.

وقالت الحكومة التركية، الاثنين الماضي، إن الفرنسية ”حياة بومدين“، المطلوبة لعلاقتها بـ“أحمدي كوليبالي“ منذ الهجوم على متجر يهودي في باريس، دخلت إلى سوريا عبر تركيا قبل أيام من الهجمات، وسط تقارير تتحدث عن انضمامها لتنظيم ”داعش“.

من ناحية ثانية، قالت مصادر إخبارية في بكين إن الشرطة الصينية في شنغهاي ألقت القبض على خلية تركية مكونة من 10 أشخاص، شاركوا في مخطط لمساعدة مجموعة من عرقية ”الويغور“ على مغادرة البلاد، بوثائق مزورة، بهدف الذهاب إلى سوريا للمشاركة في القتال هناك.

وقالت صحيفة ”غلوبال تايمز“ التابعة لصحيفة ”الشعب“ الناطقة باسم الحزب الشيوعي الحاكم، إنه تم إلقاء القبض على صينيين اثنين.

وتردد أن تسعة من ”الويغور“ المسلمون الذين تم إلقاء القبض عليهم في نوفمبر/تشرين الثاني، قالوا للمحققين إنهم دفعوا للأتراك 60 ألف يوان (حوالي 10 آلاف دولار) عن كل فرد، لتسهيل مرورهم إلى سوريا وأفغانستان وباكستان.

واتهم أحد ”الويغور“ المشتبه بهم بنشر مواد إذاعية ومصورة ”تحرض على العداء العرقي والتمييز في شينجيانج“، بحسب الصحيفة الصينية.

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت مؤخراً، أن حوالي 300 صيني يحاربون في صفوف ”داعش“ في سوريا والعراق.

وقالت التقارير إن أعضاء صينيين في ”حركة تركستان الشرقية الإسلامية“ يسافرون إلى سوريا عبر تركيا للانضمام إلى تنظيم ”داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة