كيم جونغ: التجربة الصاروخية الجديدة تحذير لكوريا الجنوبية

كيم جونغ: التجربة الصاروخية الجديدة تحذير لكوريا الجنوبية

المصدر: رويترز

أشرف زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، على إطلاق نوع جديد من الأسلحة التكتيكية الموجهة، ”في تحذير إلى كوريا الجنوبية للكف عن استيراد الأسلحة ذات التكنولوجيا المتطورة، وعن إجراء تدريبات عسكرية مشتركة“، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية يوم الجمعة.

وقال مسؤولون من كوريا الجنوبية، إن الجارة الشمالية أطلقت صاروخين باليستيين جديدين قصيري المدى يوم الخميس، في أول تجربة صاروخية منذ أن اتفق كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب على استئناف محادثات نزع السلاح النووي الشهر الماضي.

ولم يذكر تقرير وكالة الأنباء الكورية الشمالية ترامب أو الولايات المتحدة، لكنه قال إن كيم انتقد السلطات الكورية الجنوبية؛ بسبب المضي قدمًا في التدريبات المشتركة التي عادة ما تجرى مع قوات أمريكية.

ونقلت الوكالة عن كيم قوله: ”ليس أمامنا سوى تطوير أنظمة أسلحة فائقة القوة دون توقف للتخلص من التهديدات المحتملة والمباشرة لأمن بلادنا والموجودة في الجنوب“.

واتهم كيم، الكوريين الجنوبيين ”بالرياء“ لقولهم إنهم يدعمون السلام لكنهم يقومون في الوقت نفسه باستيراد أسلحة جديدة ويجرون مناورات عسكرية.

وقال كيم إن ”على رئيس كوريا الجنوبية التخلي عن هذه الأفعال الانتحارية، كما عليه ألّا يرتكب خطأ تجاهل التحذير“.

وأضاف كيم أنه ”راض“ عن الاستجابة السريعة والمسار منخفض الارتفاع للسلاح، قائلًا إن هذا يجعل من الصعب اعتراضه.

وفي السياق، أكدت القيادة العسكرية الأمريكية والكورية الجنوبية المشتركة، يوم الجمعة، أن التجربة الصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية يوم الخميس، لا تمثل تهديدًا مباشرًا لكوريا الجنوبية أو الولايات المتحدة وليس لها ”أي تأثير على موقفنا الدفاعي“.

وقالت القيادة المشتركة للقوات في بيان، إن عملية الإطلاق التي تمت قبالة الساحل الشرقي لكوريا الشمالية يعتقد أنها كانت لنوع جديد من الصواريخ الكورية الشمالية.

وحثت الولايات المتحدة كوريا الشمالية يوم الخميس، على الامتناع عن مزيدٍ من الاستفزازات، وقالت إنها تأمل في استئناف المحادثات بشأن نزع سلاح الدولة النووي.

وقالت مورجان أورتاجوس المتحدّثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية في مؤتمر صحفي ردًّا على سؤال بشأن أحدث تجارب كوريا الشمالية الصاروخية: ”نريد إجراء حوار دبلوماسي مع الكوريين الشماليين“.

وأضافت: ”ندعو إلى الامتناع عن مزيد من الاستفزازات“.

وتابعت أن ”الإدارة ملتزمة بالحوار الدبلوماسي مع الكوريين الشماليين، ونحن نواصل المطالبة، ونأمل في مضي تلك المفاوضات قدمًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com