تشييع قائد بالحرس الثوري الإيراني قتل في العراق

تشييع قائد بالحرس الثوري الإيراني قتل في العراق

طهران– قام إيرانيون في محافظة كرمنشاه غرب البلاد عصر الأربعاء، بتشييع قيادياً في الحرس الثوري الإيراني قتل في سامراء السبت الماضي على يدي تنظيم داعش، بحسب ما أفادت وسائل وكالة أنباء ”تسنيم“ التابعة لفيلق القدس التابع للحرس الثوري.

وأشارت الوكالة التي بثت عدد من صور مراسم التشييع، أن ”مهدي نوروزي قتل على يد ”الجماعات الإرهابية“ في سامراء أثناء قيامه بالواجب المقدس“، في إشارة له إلى تقديم الدعم والاستشارة إلى المليشيات الشيعية التي تقاتل تنظيم داعش من أجل مساندة الجيش العراقي.

وأوضحت الوكالة في تقرير لها عن سيرة ”مهدي نوروزي“، مبينة أنه كان يشغل منصب قائد العمليات الخاصة التابع لمنظمة بدر الشيعية الموالية طهران والتي يترأسها وزير النقل السابق هادي العامري.

وبحسب الوكالة الإيرانية، فقد ”سقط نوروزي أثناء اشتباكات مع تنظيم داعش في سامراء برصاص مباشر أرداه قتيلا على الفور“، مضيفة أن نوروزي كان عضوا في مقر ”الشهيد تيموري نيا“ التابع لقوات الباسيج (التعبئة الشعبية) في مدينة كرمنشاه غرب إيران.

وفي نفس السياق، ذكرت صحيفة ”مشرق نيوز“ أن نوروزي كان قد قاتل عدة مرات في سوريا قبل ذهابه للعراق، وذلك بهدف الدفاع عن المقدسات الشيعية، حسب وصفها.

يذكر أن فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قام بتأسيس جيش رديف من الميليشيات، وآلاف المتطوعين تحت مسمى ”الحشد الشعبي“ لمساندة الجيش العراقي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة