تقرير: أردوغان خسر اسطنبول بسبب الفساد وعلى المعارضة أن تحكم بشرف

تقرير: أردوغان خسر اسطنبول بسبب الفساد وعلى المعارضة أن تحكم بشرف

المصدر: إرم نيوز

قالت مجلة ”ناشيونال انترست“ الأمريكية اليوم الاثنين إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خسر انتخابات بلدية اسطنبول ومدن رئيسية أخرى بسبب فساد حكمه، ودعت فائزي المعارضة إلى اتباع الشرف في الحكم والابتعاد عن الفساد.

وأشارت إلى أن أكرم إمام أوغلو الذي هزم أردوغان في انتخابات مدينة اسطنبول الشهر الماضي للمرة الثانية يواجه مهمة صعبة تتمثل في إنهاء الفساد المتفشي في البلدية ومواجهة أي عمل انتقامي يقوم به أردوغان بعد هزيمته.

وقالت المجلة: ”أول شيء يجب أن يفعله إمام أوغلو هو ضرورة الحكم بفاعلية وشرف… يجب ألا ينسى أن أعمال الفساد ونهب موارد اسطنبول من قبل حزب العدالة والتنمية الحاكم كانت السبب الرئيسي لهزيمة أردوغان“.

وأضافت: ”بطبيعة الحال، يعتبر الحكم بفاعلية وأمانة الطريق للفوز في الانتخابات في أي بلد بالعالم، لكن، في تركيا من المتوقع أن يراقب مواطنو اسطنبول الحاكم الجديد بشكل دقيق بعد تصويتهم له ومنحه ثقتهم من أجل تغيير الأمر الواقع“.

وشددت المجلة أيضًا على ضرورة إظهار إمام أوغلو ومعارضين آخرين التزامًا قويًا بمبادئ الديمقراطية في المدن الست الرئيسية التي يديرونها والعمل سوية لمواجهة الإجراءات الانتقامية التي قد يقوم بها أردوغان ضدهم.

وقالت: ”على هؤلاء الاستعداد بشكل جيد للعمل الانتقامي من قبل أردوغان.. والحقيقة أنه إذا كان أردوغان حكيمًا، فعليه العمل مع هؤلاء وليس ضدهم“.

وأضافت: ”لكن المشكلة هي أن التاريخ أثبت عكس ذلك وظل أردوغان مدفوعًا بنزعات انتقامية.. لذلك قد يقوم بتقليص الموارد المالية عنهم بقدر الإمكان بهدف تقويض وإفشال حكمهم رغم إدراكه بأن ذلك سيكون خطأ كبيرًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com