إيليت شاكيد تتزعم ”اليمين الجديد“ وتنافس نتنياهو في انتخابات الكنيست

إيليت شاكيد تتزعم ”اليمين الجديد“ وتنافس نتنياهو في انتخابات الكنيست

المصدر: القدس المحتلة- إرم نيوز

اختار حزب ”اليمين الجديد“ في إسرائيل، وزيرة العدل السابقة إيليت شاكيد، رئيسة له، معلنًا أنها ستخوض غمار انتخابات الكنيست المقبلة أمام رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وقالت شاكيد:“في الانتخابات المقبلة، سيكون هناك حزب برئاسة امرأة.. أريد أن أفتح بوابة للعديد من النساء بعدي، وأن أطلب ثقتك اليوم“، بحسب ما نقلته القناة 13 العبرية.

ودعا الرئيس السابق للحزب نفتالي بينيت، خلال مؤتمر صحفي، جميع الأحزاب اليمينية إلى الانضمام لكتلة موحدة برئاسة شاكيد، معربًا عن قناعته بأنها ”ستقود الحزب إلى إنجازات كبيرة“.

بدوره دعا رئيس اتحاد أحزاب اليمين، رافي بيريتس، شاكيد وبينيت إلى التفاوض حول تشكيل كتلة موحدة.

وتسعى شاكيد إلى خوض الانتخابات مع اتحاد أحزاب اليمين برئاسة رافي بيرتس، وسط جهود يبذلها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لمنع هذه الوحدة، خشية أن تنتزع أصواتًا من حزب الليكود.

وأشار استطلاع للرأي العام، نشرته القناة الـ 12 المتلفزة، مساء الأحد، إلى أن تحالفًا بين اليمين الجديد واتحاد أحزاب اليمين سيحصل على 13 مقعدًا لو أُجريت الانتخابات العامة اليوم، فيما يحصل الليكود على 29 مقعدًا، وكاحول لافان على 28 مقعدًا، بحسب قناة ”مكان“ العبرية.

تهديد غانتس

في ذات الإطار، كشف استطلاع للرأي أجرته قناة ”كان“ العبرية، وأعلنت عنه الأحد، أن فرص حزب ”كاحول لافان“ بزعامة بيني غانتس في الفوز بالانتخابات المقبلة للكنيست في سبتمبر المقبل مساوية لحزب ”الليكود“ بزعامة نتنياهو وهو ما يهدد استمرارية الأخير على رأس الحكومة.

وأفاد استطلاع الرأي أنه لو أجريت الانتخابات الآن فإن كلا الحزبان المتنافسان سيحصل على 30 مقعداً بالتساوي، فيما سيحصل حزب ”إسرائيل بيتينو“ الذي يقوده وزير الأمن السابق أفيغدور ليبرمان الذي أفشل تشكيل الحكومة السابقة على 10 مقاعد.

وبحسب الاستطلاع، تتساوى ”القائمة العربية المشتركة“ التي عادت للحياة وضمت الأحزاب العربية في الداخل المحتل مع حزب ليبرمان بنفس عدد المقاعد بواقع 10 مقاعد.

وتوقع رئيس ”تحالف الجبهة والعربية للتغيير“ أيمن عودة أن تشكل ”القائمة المشتركة“ بكل مركباتها خلال أيام، مؤكداً أنه لن يتم الاستغناء عن أي حزب من الأحزاب الأربعة، وفق ما ذكرته قناة ”مكان“ العبرية.

وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قد قال في وقت سابق اليوم أنه لا يريد تشكيل حكومة وحدة مع باقي الأحزاب السياسية في إسرائيل، بل يريد حكومة يمينية.

وأعلنت وزيرة العدل السابقة ايليت شاكيد انها ستترأس حزب ”اليمين الجديد“ في الانتخابات القادمة للكنيست في سبتمبر المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com