بريطاني وراء الهجوم على حساب البنتاجون في تويتر

بريطاني وراء الهجوم على حساب البنتاجون في تويتر

واشنطن – قالت مصادر حكومية وخبراء أمن من القطاع الخاص إن بريطانياً هو مؤسس جماعة ”الخلافة الإلكترونية“ التي هاجمت حساب وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) على تويتر، وأنه كان سُجن من قبل لاتهامه بالتسلل إلى السجل الشخصي لرئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير للعناوين وأرقام الهواتف.

وقالت مصادر الحكومة الأمريكية وحكومات أوروبية إن المحققين على قناعة بأن جنيد حسين (20 عاما) هو زعيم الخلافة الإلكترونية وإن كانوا لا يعرفون ما إذا كان قد شارك شخصياً في التسلل إلى حسابي القيادة المركزية الأمريكية التي تشرف على العمليات في الشرق الأوسط على تويتر ويوتيوب.

وفي عام 2012 سُجن حسين ستة أشهر لسرقته سجل بلير الإلكتروني للعناوين وأرقام الهواتف من حساب البريد الإلكتروني لأحد مستشاري رئيس الوزراء الاسبق. وأقر حسين بأنه وضع التفاصيل الخاصة بهذا السجل على الانترنت وانه كان يجري اتصالات كاذبة مع خط ساخن لمكافحة الارهاب.

وقالت تقارير وسائل الاعلام البريطانية ان حسين الذي يعيش في برمنجهام سافر الى سوريا لبعض الوقت في العامين الاخيرين.

وقال محققون أمريكيون وأوروبيون إنهم يحققون فيما اذا كان الهجوم الذي تعرض له حسابا القيادة المركزية على تويتر ويوتيوب انطلق من سوريا وأوضحوا انهم لم ينتهوا بعد من فحص الأدلة التقنية. وتحدثت المصادر شريطة عدم الكشف عن هويتها.

ووصف المتحدث باسم البنتاجون الكولونيل ستيف وارن التسلل الإلكتروني بانه ”غير مريح“ لكنه أكد ان المتسللين لم يعرضوا اي معلومات حساسة أو سرية للخطر. وزعم المتسللون انهم متعاطفون مع مقاتلي الدولة الاسلامية الذين يتعرضون لغارات جوية أمريكية.

وذكرت المصادر ان المحققين يعتقدون ان حسين هو الشخص الرئيسي وراء حساب على تويتر باسم ابو حسين البريطاني.

وربط بين هذا الحساب وجماعة الخلافة الإلكترونية بعد ان اعلنت الاسبوع الماضي مسؤوليتها عن التسلل الى موقع صحيفة البوكيركي في نيو مكسيكو وقناة (دبليو.بي.او.سي) في ديلاوير.

وأغلق حساب ابو حسين البريطاني اعتبارا من أمس الثلاثاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com