تخبط إيراني بشأن هوية الناقلة الأجنبية التي احتجزها الحرس الثوري

تخبط إيراني بشأن هوية الناقلة الأجنبية التي احتجزها الحرس الثوري

المصدر: إرم نيوز

كشفت التصريحات التي تتناقلها وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية عن تخبط في الرواية التي تشير إلى عائدة الناقلة الأجنبية التي أعلن الحرس الثوري اليوم الخميس، الاستيلاء عليها يوم الأحد الماضي.

فبعد دقائق من خبر بثته وكالة الأنباء التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون ”جوان“ نقلًا عن مصدر وصفته بالمطلع قوله إن ”الناقلة التي كانت تحمل وقودًا مهربًا بنحو مليون لتر كانت تحمل علم بريطانيا”.

وبعد دقائق، اضطر موقع الوكالة الإيرانية إلى إزالة الخبر الذي وضعته في الصفحة الأولى.

وأوردت وكالة أنباء ”فارس نيوز“، المقربة من الحرس الثوري، رواية جديدة عن مصادر مجهولة قالت إن ”ناقلة الوقود المهربة الأجنبية التي احتجزها الحرس الثوري في الخليج كانت ترفع علم بنما“.

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الذي يتواجد في نيويورك، علق على القضية في حديث لصحيفة ”الغارديان“، وقال إنها ”ليست ناقلة وإنما سفينة صغيرة تحمل مليون لتر من الوقود المهرب، وليس مليون برميل من النفط“.

وأضاف ظريف بحسب ما تناقلته عنه وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية: ”نحن نفعل هذا كل يوم وهو إجراء روتيني، هؤلاء هم الناس الذين يهربون نفطنا“.