تقرير: نتنياهو أبلغ ترامب تحفظه على مشروع جسر ”غزة – الضفة“ لأن له أبعادًا سياسية تتجاوز الاقتصاد

تقرير: نتنياهو أبلغ ترامب تحفظه على مشروع جسر ”غزة – الضفة“ لأن له أبعادًا سياسية تتجاوز الاقتصاد

المصدر: إرم نيوز

نقل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومستشاروه، إلى مسؤولي إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحفظات إسرائيلية على الاقتراح الخاص بإقامة جسر يربط الضفة الغربية بـغزة كجزء من خطة البيت الأبيض للسلام في الشرق الأوسط المعروفة  باسم ”صفقة القرن“

 كشفت عن ذلك  شبكة ”اكسيوس“ الإخبارية الأمريكية “ وهي تنقل معلومات بأن إدارة الرئيس ترامب وضعت  نتنياهو بصورة الجانب الاقتصادي من الخطة قبل أسبوعين من عرضها رسميًّا في ورشة البحرين.

أبعاد سياسية

في الإطار العام فإن الخطة الاقتصادية  تدعو لتعزيز الاقتصاد الفلسطيني، وعلى الاستثمار في البنية التحتية والصحة والتعليم. لكنَّ المشروع الذي تبلغ تكلفته 5 مليارات دولار لإنشاء طريق سريع وسكة حديد بين الضفة الغربية وغزة، له أهمية سياسية، وهو ما تحفظ عليه نتنياهو.

 ويضيف التقرير أن الولايات المتحدة أظهرت أنها ترى الضفة الغربية وقطاع غزة كوحدة إقليمية واحدة في أي اتفاق سلام في المستقبل. وهذا الأمر يخالف سياسة إسرائيل، القائمة منذ أكثر من عقد من الزمان، على إبقاء الضفة الغربية وقطاع غزة منفصلين.

 وينقل التقريرعن مصادره أن العقدة الرئيسة التي نقلها نتنياهو ومساعدوه إلى إدارة ترامب تتعلق بالأمن. فقد عرض مساعدو نتنياهو أن إسرائيل قدمت للمسؤولين الأمريكيين أمثلة على أنه رغم عدم وجود ممر نقل وأن إسرائيل تسيطر على حدود غزة، إلا أن حماس تحاول اختراق  بيئة العمل في الضفة الغربية من خلال استغلال تصاريح الدخول الممنوحة لأغراض إنسانية، كما تزعم.

بين السطور

 ويستذكر التقرير أن  جاسون غرينبلات، مبعوث البيت الأبيض الخاص للسلام في الشرق الأوسط،  أشار إلى هذه  القضية في تصريحات قبل أسبوعين في مؤتمر في إسرائيل، لكن أحدًا لم يعقب عليها.

 فقد قال إن ”فريق البيت الأبيض حاول تجنب القضايا السياسية في المرحلة الأولى من الخطة، لكن جسر غزة والضفة الغربية كان استثناءً“.

وقال إن قرار إدراجه كان مبنيًّا على أهمية التكامل بين الضفة الغربية وغزة للفلسطينيين وعلى حقيقة أن هذا المعبر ضروري لإنجاح الخطة الاقتصادية.

وقال غرينبلات، إن الرد من الجانب الإسرائيلي ”فاجأني“ لأن فريق البيت الأبيض قدم تأكيدات متكررة بأن ”أمن إسرائيل هو أولًا وقبل كل شيء“ في الخطة.مضيفًا ”نحن لا نقترح أيّ ممر على الإطلاق لا يجعل إسرائيل تشعر بالارتياح التام لأنها لن تشكل خطرًا على إسرائيل“.

ويشير المبعوث الأمريكي إلى أن تعليقاته تصف رد فعل المواطنين الإسرائيليين، وليس الحكومة. مضيفًا ”لست على علم بأي رد رسمي من الحكومة الإسرائيلية بشأن هذه النقطة في الوقت الحالي“.

ويؤكد غرينبلات أن ”هذا الجسر لا يمكن أن يكون إلا جزءًا من صفقة شاملة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com