رسائل مسربة تكشف موقف ”الجزيرة“ من شارلي إيبدو

رسائل مسربة تكشف موقف ”الجزيرة“ من شارلي إيبدو

واشنطن – كشف تقرير صحفي عن بريد إلكتروني أرسله رئيس تحرير قناة الجزيرة الإنجليزية والمنتج التنفيذي لها، صلاح الدين خضر، بعنوان ”نحن قناة الجزيرة“، يكشف فيه غضبه من الدعم العالمي لحادث شارلي ايبدو، وفقاً لما كشفته مجله ”ناشيونال ريفيو“.

وتحت عنوان ”رسائل مسربة تكشف موقف الجزيرة من شارلي إيبدو“، نشرت صحيفة واشنطن تايمز تقريراً يقول فيه خضر: ”أرجو أن تقبلوا مني هذه المذكرة، كي تكون تغطيتنا الإخبارية أفضل“.

وأشار التقرير إلى أن خضر أرسل مجموعة من الاقتراحات لمحرري ومراسلي القناة، يوضح فيها كيف ستكون تغطيتهم لمذبحه ”تشارلي إيبدو“، طالباً منهم التساؤل ما إذا كان ما حدث هو حقاً هجوم علي حرية التعبير أم لا، وهل الهجوم على شخص أو شخصين في المجلة يعتبر هجوماً على الحضارة الأوروبية.

ولفت إلى أن خضر طلب من العاملين مناقشة عبارة ”أنا شارلي“ كشعار غربي والتي انتشرت تضامنا مع المجلة، وطلب منهم تحذير المشاهدين من جعل حرية الصحافة تعرف بـ ”القيم الأوروبية“.

كما أشار التقرير إلى أن خضر صور الهجوم على شارلي ايبدو بأنه ”صراع على هامش التطرف“.

ونقل عن خضر قوله في الرسالة ”اصطياد المتطرفين ليس تحدٍ شجاع، خاصة عندما تكون الطريقة الخاصة بك في عمل ذلك أكثر أهمية من الإساءة إلى الملايين من الناس المعتدلين أيضاً، وعندما تحدث استجابة عنيفة هل هذا خطر حقيقي؟ مع الأخذ في الاعتبار أن الصراع يقف على مبدأ واحد عملياً“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com