رسامو كاريكاتير فرنسيون ينددون بـ“بيجيدا“ المناهضة للإسلام

رسامو كاريكاتير فرنسيون ينددون بـ“بيجيدا“ المناهضة للإسلام

برلين- أصدر رسامو كاريكاتير من فرنسا ودول ناطقة بالفرنسية، بينهم الرسام وليم المؤسس الشريك لصحيفة شارلي ابدو الفرنسية الساخرة، أمس الأحد، منشوراً ضد مسيرة دعم من حركة ”بيجيدا“ المناهضة للإسلام في المانيا.

وقال أحد مصممي المنشور :“نرفض محاولة (بيجيدا) اختطاف إحياء ذكرى زملائنا“. ورفض المتحدث ذكر اسمه حفاظا على الطبيعة التعاونية للمشروع.

وكانت بيجيدا وهي جماعة تطلق على نفسها اسم ”اوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب“ دعت أنصارها لارتداء أزياء حداداً على ضحايا شارلي ابدو في مسيرتها القادمة، اليوم الإثنين، وذلك في أعقاب الهجمات الإرهابية التي وقعت في باريس الأسبوع الماضي،.

وتنظم الحركة مظاهرات أسبوعياً منذ تشرين أول/أكتوبر الماضي في مدينة درسدن عاصمة ولاية سكسونيا الاتحادية الواقعة شرقي المانيا التي ارتبطت مرارا بعنف النازيين الجدد ضد الأجانب.

ويقول المنشور الذي وقع عليه 11 من رسامي الكاريكاتير بينهم بيرنار وليم هولتروب إن: ”بيجيدا ترمز إلى كل شئ حارب ضده زملاؤنا بشارلي إبدو في عملهم“.

ويقول أيضاً: ”نحن رسامو الكاريكاتير الفرنسيون والناطقون بالفرنسية مذعورون من قتل أصدقائنا، ونشعر بالاشمئزاز من أن قوى يمينية تحاول استغلال ذلك كأداة لتحقيق غاياتها“.

ويظهر أحد الرسوم الكاريكاتيرية التي يتضمنها المنشور حيوان الضبع وطائر النسر يحاولان استغلال الهجوم الإرهابي.

وإضافة إلى ذلك، يطالب الفنانون المواطنين في درسدن بتبني قيم الانفتاح الفكري والتسامح، قائلين: ”في هذه المعركة، درسدن مدينة رمزية شأنها في ذلك شأن باريس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة