طفلتان يشتبه بأنهما فجرتا نفسيهما في شمال نيجيريا

طفلتان يشتبه بأنهما فجرتا نفسيهما في شمال نيجيريا

داماتورو (نيجيريا) – قال شهود إن طفلتين يشتبه بأنهما انتحاريتان قامتا بتفجير نفسيهما في سوق في شمال شرق نيجيريا، اليوم الأحد، ما أدى إلى مقتل ثلاثة اشخاص في ثاني هجوم من نوعه في يومين تستخدم فيه فتيات صغيرات لربط متفجرات حول أجسادهن.

ووقع الهجومان بعد ظهر اليوم في سوق لبيع الهواتف المحمولة ببلدة بوتيسكوم بولاية يوبي التي شهدت هجمات متكررة من جانب جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة.

وقال تاجر بالسوق يدعى ساني عبدو إن عمر الطفلتين نحو عشر سنوات. وأضاف ”رأيت جثتيهما. هما طفلتان في نحو العاشرة من العمر.. يمكنك فقط رؤية الشعر المضفر وجزء من الجذع“.

وقال شاهد آخر رافق سيارات الإسعاف التي تنقل الضحايا الى المستشفى إن ثلاثة اشخاص فضلا عن الانتحاريتين قتلوا واصيب 26 شخصا على الأقل.

وكانت البلدة قد تعرضت لهجوم انتحاري في نوفمبر تشرين الثاني عندما قتل 48 شخصا غالبيتهم طلاب أثناء تجمع بالمدرسة. وانفجرت قنبلة في مركز للشرطة في بوتيسكوم أمس السبت.

وقالت مصادر أمنية إن تفجيري اليوم الأحد يأتيان بعد يوم واحد من انفجار قنبلة حملتها طفلة عمرها حوالي عشر سنوات في سوق مزدحمة بمدينة مايدوجوري بشمال شرق نيجيريا أوقع 16 قتيلا على الأقل وأصاب أكثر من 20 شخصا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة