إيران: الخطوة الثالثة لخفض الالتزامات النووية ستكون صارمة

إيران: الخطوة الثالثة لخفض الالتزامات النووية ستكون صارمة

المصدر: إرم نيوز

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، الاثنين، إن الخطوة الثالثة لخفض طهران التزاماتها النووية ستكون أكثر صرامة، مشيرًا إلى أن ”إيران ستعلن عنها بعد 60 يومًا، وما زالت قيد المراجعة“.

وأوضح موسوي في مؤتمر صحافي بمبنى وزارة الخارجية الإيرانية، في معرض حديثه عن الاتفاق النووي، أنه ”إذا لم تفِ الأطراف الأخرى وخاصة الأوروبية بالتزاماتها، فستكون الخطوة الثالثة لإيران أكثر صرامة“، من دون الكشف عن فحوى تلك الخطوة.

وبين أن ”الاتفاق النووي ملف مغلق ولم يعد قابلًا للتفاوض من جديد أو إضافة كلمة واحدة عليه أو التقليل منه“، لافتًا إلى أن ”إيران ليس لديها أمل أو ثقة في أي شخص أو بلد بشأن الضمانات حوله، وأن الدبلوماسية تبقى مفتوحة تجاه هذا الاتفاق“.

وكانت الحكومة الإيرانية أعلنت، أمس الأحد، رفع نسبة تخصيب اليورانيوم، وهو ما فسره مسؤولون ومحللون إيرانيون ”انهيارًا تدريجيًا للاتفاق“، كما ذكرت مواقع إخبارية.

وأعلن كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي، نائب وزير الخارجية عباس عراقجي، أن بلاده لم تعد تلتزم بنسبة الـ3.67% التي كانت مقررة في الاتفاق النووي الموقع عام 2015، مؤكدًا أن طهران اتخذت هذه الخطوة ”لأن الأوروبيين لم يلتزموا بتعهداتهم التي ينص عليها الاتفاق“.