إيران: مستشار ماكرون سيزور طهران قريبًا لبحث الاتفاق النووي

إيران: مستشار ماكرون سيزور طهران قريبًا لبحث الاتفاق النووي

المصدر: إرم نيوز

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، يوم الاثنين، أن كبير المستشارين الدبلوماسيين للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، سيصل في الأيام القليلة المقبلة إلى العاصمة طهران للتفاوض مع المسؤولين الإيرانيين بشأن الاتفاق النووي.

وقال المتحدث باسم الخارجية عباس موسوي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، إن ”كبير المستشارين الدبلوماسيين للرئيس الفرنسي سيصل إلى طهران في الأيام القليلة المقبلة، لإجراء مفاوضات مع المسؤولين في إطار الجهود الأوروبية لحفظ الاتفاق النووي“.

وأضاف موسوي أن ”إيران لا تعقد الأمل على أي دولة في تحقيق مصالحها الوطنية حتى على الدول الصديقة مثل: الصين، وروسيا، ونحن من نتخذ القرارات في حفظ مصالحنا وأمن البلاد“.

وفي الـ 16 من يونيو/ حزيران الماضي، وصل كبير المستشارين الدبلوماسيين للرئيس الفرنسي، إيماويل بون إلى إيران، وأجرى مفاوضات مع المسؤولين الإيرانيين في إطار الجهود الأوروبية لخفض التصعيد في منطقة الخليج.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أكد السبت الماضي، أنه اتفق مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، خلال اتصال هاتفي بينهما على بحث الشروط اللازمة للخروج من أزمة الاتفاق النووي بحلول الـ 15 من يوليو/ تموز الجاري.

من جانب آخر، وصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قيام البحرية البريطانية باحتجاز ناقلة نفط إيرانية الخميس الماضي بأنها ”قرصنة“، معتبرًا أن هذا الأمر من شأنه أن يزيد التوتر في المنطقة.

وقال موسوي: ”طلبنا مرتين من السفير البريطاني في طهران التشاور مع بعض الدبلوماسيين الأوروبيين، من أجل الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية“، لافتًا إلى أن ”إيران قدمت جميع المستندات للمحامين الذين يعتزمون رفع القضية ضد بريطانيا“.

كما زعم أن ناقلة النفط الإيرانية لم تكن متوجهة إلى سوريا، مطالبًا الحكومة البريطانية أن ترفع فورًا الحجز على ناقلة النفط الإيرانية على وجه السرعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com