خامنئي يؤيد تحركاً مع فنزويلا لمواجهة أسعار النفط

خامنئي يؤيد تحركاً مع فنزويلا لمواجهة أسعار النفط

المصدر: إرم - أحمد الساعدي

أبلغ المرشد الإيراني آية الله علي خامنئي رئيس فنزويلا، السبت، أنه أيد تحركا منسقا بين طهران وكراكاس لوقف الانخفاض المستمر في أسعار النفط عالميا الذي وصفه بأنه ”مؤامرة سياسية وضعها أعداء مشتركون.“

وقال خامنئي في محادثات مع مادورو: ”التراجع الغريب في أسعار النفط في وقت قصير مؤامرة سياسية ولا علاقة لها بالسوق، أعداؤنا المشتركون يستخدمون النفط حيلة سياسية ولهم دور قطعا في هذا الانخفاض الشديد في الأسعار.“

بدوره، دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني ونظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي يزور طهران إلى التعاون داخل منظمة الدول المصدرة للنفط ”أوبك“ من أجل دعم أسعار النفط، حسبما أورد موقع الحكومة الإيرانية.

وصرح روحاني خلال استقباله لمادورو السبت: ”لا شك في أن تعاون دول أوبك، يمكن أن يتيح إفشال خطط بعض القوى المعادية لها ويساهم في استقرار الأسعار عند مستوى مقبول في 2015“.

وطالب مادورو من جهته بـ ”تعاون الدول المصدرة من أجل إعادة استقرار أسعار النفط وهو منتج استراتيجي“، داعياً إلى استمرار وجود الشركات الإيرانية في فنزويلا والتي يمكن أن تشكل ”قاعدة جيدة للصادرات الإيرانية باتجاه أميركا اللاتينية“.

ووصل مادورو إلى طهران ليل الجمعة في زيارة تستمر 24 ساعة، هي الأولى له إلى هذا البلد منذ توليه الحكم في 2013.

يذكر أن إيران وفنزويلا عضوان في أوبك وتعانيان من تدني أسعار النفط الذي تراجع إلى ما دون 50 دولاراً للبرميل، وعززت الدولتان علاقاتهما السياسية والاقتصادية منذ العقد الأول للألفية الحالية، فقد طور الرئيسان السابقان محمود أحمدي نجاد وهوجو شافيز هذه العلاقات من خلال التشديد على سياستهما المشتركة المعادية للولايات المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com