أخبار

"النصرة" تتبنى الهجوم الانتحاري في لبنان
تاريخ النشر: 11 يناير 2015 0:33 GMT
تاريخ التحديث: 11 يناير 2015 2:07 GMT

"النصرة" تتبنى الهجوم الانتحاري في لبنان

الصليب الأحمر اللبناني يعلن وقوع تسعة قتلى و36 جريحا معظمهم نقلوا إلى مستشفى السيدة في زغرتا، القريبة من موقع التفجير.

+A -A

بيروت- قال قيادي في ”النصرة“ إن انتحاريين لبنانيين من الجبهة نفذا عملية ”استشهادية مزدوجة“، مساء السبت، في منطقة ذات غالبية علوية في مدينة طرابلس شمال لبنان.

وأضاف القيادي بالجبهة أن ”استشهاديين لبنانيين من الجبهة نفذا العملية الاستشهادية التي استهدفت مقهى في جبل محسن شمال لبنان“، مشيرا الى انهما ”طه خيال وبلال ابراهيم“ من منطقة المنكوبين في طرابلس القريبة من جبل محسن.

وأوضح أن منفذي العملية ”جرى تدريبهما من قبل الجبهة في منطقة القلمون السورية الحدودية وارسالهما الى طرابلس لتنفيذ العملية“.

وشدد على أن العملية ”تأتي ردا على الحملة التي يشنها النصيريون (العلويون) ضد أهل السنة في سوريا“، مشيرا الى أن ”بيانا سيصدر لاحقا يتضمن تفاصيل عن الاستشهاديين والعملية“.

وأفاد مصدر أمني لـ ”الأناضول“ بأن ”طه خيال من مواليد 1994 في طرابلس وهو من سكان منطقة المنكوبين ومتوار عن الأنظار منذ مدة ومعروف أنه يعتنق الفكر التكفيري“.

وأضاف المصدر، طالبا عدم نشر اسمه، أن بلال محمد مرعيان الملقب بـ ”بلال إبراهيم“ هو من منطقة التبانة في طرابلس ومن سكان منطقة المنكوبين ويعتنق أيضا الفكر التكفيري.

وقتل 9 أشخاص وأصيب أكثر من 35 جريحا حصيلة تفجيرين أحدهما انتحاري استهدفا مقهى في منطقة جبل محسن ذات الغالبية العلوية، في مدينة طرابلس، شمالي لبنان.

وشهدت طرابلس العديد من الاشتباكات بين منطقة جبل محسن ذات الغالبية العلوية الموالية للنظام السوري وباب التبانة ذات الغالبية السنية المؤيدة للثورة السورية.

وتوقفت الاشتباكات بعد تطبيق الخطة الأمنية في المدينة العام الماضي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك