وقفة لصحفيين مغاربة تضامناً مع ”شارلي ايبدو“

وقفة لصحفيين مغاربة تضامناً مع ”شارلي ايبدو“

الرباط- نظم مئات الصحفيين والنشطاء الحقوقيين المغاربة والأجانب، وقفة مساء أمس الجمعة، أمام مقر وكالة الأنباء الفرنسية (فرانس برس)، بالعاصمة المغربية الرباط، للتنديد بالهجوم الإرهابي الذي تعرضت له مقر جريدة شارلي ابدو الفرنسية، الأربعاء الماضي، والذي أسفر عن 12 قتيلاً. وحمل المحتجون الشموع حداداً على أرواح الضحايا وصوراً تتضمن شعار: ”كلنا شارلي“ في إشارة للتضامن مع رسامي الكاريكاتور بالصحيفة الساخرة، الذين قتلوا في الهجوم.

وعبر صحفيون مغاربة مشاركون في الوقفة عن استنكارهم للاعتداء ”البربري والإرهابي“ على الصحفية، معتبرين أنه استهداف لحرية الرأي والتعبير.

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، وصف الحادث بـ“المدان والمرفوض“، داعياً لـ“عدم وقوع خلط بين الإسلام والإرهاب“، ومواجهة ”أي خطر جديد يعطي وقوداً لتنامي مشاعر العداء ضد المسلمين“ في الدول الاوروبية على خلفية التطورات الأخيرة.

وبعث العاهل المغربي، الملك محمد السادس برقية تعزية للرئيس الفرنسي، فرانسوا اولاند، على خلفية الهجوم على الصحيفة، وصفاً الهجوم بـ“الإرهابي والجبان“، معبراً عن ”عميق حزنه“ وعن تعازيه لأسر الضحايا والشعب الفرنسي، وتمنياته بالشفاء للمصابين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com