ألمانيا تعلن تضامنها الكامل مع فرنسا ضدّ الإرهاب

ألمانيا تعلن تضامنها الكامل مع فرنسا ضدّ الإرهاب

برلين- قالت المستشارة الالمانية، انجيلا ميركل : ”سندافع معاً عن القيم التي تعتبر ذات أهمية كبيرة بالنسبة لجميع الاوروبيين“، وذلك في تعليق منها على الهجمات الإرهابية التي شهدتها العاصمة الفرنسية، باريس مؤخراً.

يذكر أن 12 شخصاً قتلوا، صباح الأربعاء الماضي، بينهم أربعة من رسامي الكاريكاتير ورجلي شرطة، في الهجوم الذي استهدف المجلة الأسبوعية الساخرة، شارلي ابدو.

وأثارت المجلة جدلاً واسعاً عقب نشر رسوم كاريكاتورية ساخرة من النبي محمد في أيلول/سبتمبر 2012، الأمر الذي أثار موجة احتجاجات في دول عربية وإسلامية.

وكررت المجلة الساخرة؛ إساءتها للرسول محمد، في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، عندما عنونت على غلافها الرئيسي: ”ماذا لو عاد محمد؟“، حيث أفردت صورة لمن وصفته بأنه نبي الإسلام، مصورة إياه كاريكاتورياً، راكعا على ركبتيه؛ فزعاً من تهديد مسلح، يفترض انتماؤه لتنظيم داعش.

وأكدت المسؤولة الالمانية، في تصريحات أدلت بها، أمس الجمعة، قبيل اجتماع لمجلس إدارة حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي الذي انعقد في مدينة هامبورج، تضامنهم بشكل كامل مع ”أصدقائنا الفرنسيين في مصابهم وألامهم“.

وأضافت ميركل: ”كل من يعيشون في المانيا متضامنون مع الشعب الفرنسي، وسيقفون معه بقلوبهم وإرادتهم من أجل الدفاع عن العديد من القيم المهمة، مثل حرية الصحافة، وحرية الدين، ووقوفنا جنباً إلى جنب في هذه الفترة، مؤشر مهم على وجود صداقة قوية بين المانيا وفرنسا“.

وأفادت المستشارة الالمانية أنها ستشارك، غداً الأحد، في المسيرة التي ستشهدها باريس لتأبين ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مجلة ”شارلي ابدو“ صباح الأربعاء الماضي.

وتابعت ميركل بخصوص الوضع الأمني في بلادها،: ”أُريد أن أقول للمواطنين إن وزير الداخلية، والحكومة الفيدرالية، يبذلون قصارى جهودهم لتحقيق أقصى درجات الأمن في هذه الفترة العصيبة“.

وكان وزير الداخلية الالماني، أعلن في وقت سابق أنه سيشارك في مسيرة باريس غداً.

ِ

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com