المشتبه بهما في هجوم ”شارلي إيبدو“ يرغبان في الموت

المشتبه بهما في هجوم ”شارلي إيبدو“ يرغبان في الموت

باريس ـ أعلن نائب فرنسي أن المسلحين المحاصرين مع رهينة يحتجزانها، شمال شرقي باريس، على خلفية الهجوم على صحيفة ”شارلي إيبدو“، يرغبان في الموت.

وقال النائب إيف ألباريللو، إن الشقيقين أبلغا قناة ”إي- تيلي“ التلفزيونية، اليوم الجمعة، أنهما ”يرغبان في الموت“.

وذكرت الناطقة باسم بلدة دامارتان، أودري توبينا، أن مسؤولين أجروا اتصالاً هاتفياً مع المشتبه بهما؛ من أجل التفاوض، لإخلاء آمن للمدرسة القريبة من مطبعة يحاصر بها الرجلان، مضيفة أن المشتبه بهما وافقا على ذلك، وهو ما تم بالفعل.

وكانت مصادر فرنسية، أفادت بأن الآلاف من أفراد الأمن، يحاصرون المسلحين، في وقت يعيق احتجاز الرهينة عملية إلقاء القبض عليهما.

وتعمل قوات الأمن، منذ الخميس، على تضييق الخناق على المشتبه بهما، سعيد وشريف كواشي، اللذين يعتقد أنهما منفذا الهجوم على صحيفة ”شارلي إيبدو“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com