رسام مسيء للنبي يدعم ”شارلي ايبدو“ عبر بيع كاريكاتير‎

رسام مسيء للنبي يدعم ”شارلي ايبدو“ عبر بيع كاريكاتير‎

كوبنهاجن- عرض رسام الكاريكاتير الدنماركي، كورت فيسترجارد، الشهير برسوماته المسيئة للنبي محمد، رسما للبيع لإعانة المجلة الأسبوعية الفرنسية الساخرة ”شارلي ابدو“ التي تعرضت لهجوم الأربعاء 7 كانون الثاني/ يناير الجاري.

وستباع مطبوعات من إصدار خاص لرسم صدر عام 2009 عبر صالة عرض فيسترجارد. ويجسد الرسم صورة شخص يحمل قلما في يده ويسير على حبل مشدود فوق منحدر، بحسب ما أفادت شبكة (تي في 2) الدنماركية، الجمعة.

وقال فيسترجارد (79 عاما): ”أفعل هذا كإيماءة للزملاء في شارلي ابدو“.

ويحمل الإصدار الخاص عنوان ”أنا شارلي/ حرية التعبير“. ويتم استخدام شعار ”أنا شارلي“ باللغة الفرنسية حول العالم في إشارة للتضامن مع موظفي المجلة الذين لقوا حتفهم في الهجوم.

وكان الرسم في البداية نُفذ لمؤسسة فيسترجارد الخاصة، التي تؤيد الفنانين المضطهدين.

وتسببت رسومات الكاريكاتير المسيئة للنبي، التي نفذها فيسترجارد، في مظاهرات عنيفة عام 2005 في مختلف أنحاء العالم الإسلامي. وفي 2006 أعادت مجلة ”شارلي ابدو“ طباعتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com