وزير إيطالي: لا تخلطوا بين الإسلام والإرهابيين

وزير إيطالي: لا تخلطوا بين الإسلام والإرهابيين

روما/باريس- أكد وزير الخارجية الإيطالي، باولو جينتيلوني، على ضرورة عدم الخلط بين الإسلام والإرهابيين، وذلك عقب الهجوم المسلح الذي استهدف مجلة ”شارلي إيبدو“ الأسبوعية الساخرة، في العاصمة الفرنسية باريس، الأربعاء.

ولفت جينتيلوني – في حديث لإحدى القنوات التلفزيونية؛ معلقاً على الهجوم الذي استهدف مكتب المجلة بباريس، وأودى بحياة 12 شخصاً – إلى أنه قرأ عبارات مثل: ”مجزرة الإسلام“، مضيفاً ”يجب عدم الخلط بين الإرهابيين والإسلام“.

كما تطرق الوزير الإيطالي؛ إلى أهمية مكافحة تنظيم داعش، مبيناً أن التنظيم تحول إلى دولة إرهابية في العراق وسوريا، وأن النهج المتمثل في تجنب التدخل؛ لم يساعد في حل المشاكل.

وكانت مجلة الرسوم الكاريكاتورية الساخرة ”شارلي إيبدو؛ تعرضت لهجوم مسلح، الأربعاء؛ أسفر عن مقتل 12 شخصاً، بينهم عنصري شرطة، و 4 من الرسامين الكاريكاتوريين، فيما شهدت عموم المدن الفرنسية، تدابير أمنية مشددة، عقب الهجوم.

يذكر أن المجلة أثارت جدلاً واسعاً؛ عقب نشر رسوم كاريكاتورية ”مسيئة“ للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، خاتم المرسلين في أيلول/سبتمبر 2012، الأمر الذي أثار موجة احتجاجات في دول عربية وإسلامية.

وكررت المجلة الساخرة الإساءة للنبي محمد، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي؛ عندما عنونت على غلافها الرئيسي ”ماذا لو عاد محمد؟“، حيث أفردت صورة لمن وصفته بأنه نبي الإسلام، مصورة إياه كاريكاتورياً؛ راكعاً على ركبتيه، فزعاً من تهديد مسلح يفترض انتمائه لتنظيم داعش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة