نتنياهو يسعى لإلغاء الانتخابات المبكرة بإغراء غانتس

نتنياهو يسعى لإلغاء الانتخابات المبكرة بإغراء غانتس

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

كشفت مصادر عبرية، اليوم الأربعاء، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يسعى لإلغاء الانتخابات المبكرة من خلال إقناع منافسه بيني غانتس زعيم حزب ”كاحول لافان“ بمبدأ التناوب في الحكم.

ونقلت قناة ”مكان“ العبرية عن مصدر في حزب ”الليكود“ قوله إن ”فكرة إجراء تناوب على رئاسة الوزراء مع رئيس حزب (كاحول لافان) بيني غانتس طُرحت مجددًا في مسعى للحصول على دعمه لإلغاء الانتخابات المبكرة، والكرة الآن في ملعب الحزب.

في المقابل، ذكر موقع ”ماكو“ العبري أن ”الليكود“ أصدر بيانًا نفى فيه تقارير عن اقتراح صادر عنه بتشكيل حكومة وحدة بالتناوب في منصب رئيس الوزراء بين نتنياهو وغانتس، وإلغاء الانتخابات.

وقال بيان الليكود: ”رئيس الوزراء لم يقترح التناوب مع غانتس ولم يتصل به“، لافتًا في الوقت نفسه إلى أن عددًا من كبار مسؤولي ”الليكود“ يدرسون فكرة التناوب لمنع الانتخابات“.

وكشف رئيس الكنيست يولي ادلشتين، الليلة الماضية، أن العشرات من النواب من مختلف الكتل البرلمانية قد توجهوا إليه بطلب إيجاد حل يمنع حل ”الكنيست“، وأنه يعمل بهذا الخصوص.

وأعربت كتل اليمين عن تأييدها لجهود ادلشتاين، بينما أعرب رؤساء كتل ”المركز يسار“ ورئيس حزب ”إسرائيل بيتنا“ أفيغدور ليبرمان عن رفضهم لهذه الإمكانية، وطالبوا المستشار القانوني للكنيست بأن يوضح هل هذه الإمكانية قائمة أم لا. ومن المتوقع أن يصدر الأخير قراره في غضون عدة أيام.

واتهم ليبرمان مؤخرًا نتنياهو بالسعي إلى تشكيل حكومة أقلية ستحظى بدعم الأحزاب العربية من خارج الائتلاف الحكومي.

وبحسب قناة ”مكان“ العبرية، حمّل ليبرمان في جلسة لكتلته اليوم نتنياهو مسؤولية إجراء الانتخابات الجديدة، قائلًا ”إنه أخفق في تشكيل ائتلاف حكومي، وسيسعى إلى تشكيل حكومة أقلية تحظى بدعم النواب العرب“.

وعلق حزب ”الليكود“ على تصريحات ليبرمان بقوله إن ”أقوال ليبرمان لا تمت إلى الواقع بصلة، وإنما هي مجرد فبركة“.

وأكد الحزب أنه ما من تعاون بين ”الليكود“ والأحزاب العربية، وأن نتنياهو يسعى إلى تشكيل حكومة يمينية بقيادة ”الليكود“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com