مقتل شرطية في باريس غداة هجوم ”شارلي إبدو“

مقتل شرطية في باريس غداة هجوم ”شارلي إبدو“

باريس – ذكر مصدر بالشرطة ومصدر قضائي، أن شرطية توفيت متأثرة بجروح أصيبت بها في إطلاق نار بجنوب فرنسا اليوم الخميس.

وكانت الشرطية قد أصيبت بجروح بالغة كما أصيب شرطي مرور بعد أن أطلق مسلح واحد على الأقل الرصاص عليهما قبل أن يفر في سيارة.

وقال المصدران إنه لم يتضح في هذه المرحلة ما إن كانت هناك أي صلة للحادث بالهجوم الذي وقع في مقر صحيفة شارلي إبدو.

وأمس الأربعاء، قتل 12 شخصًا بينهم 4 من رسامي الكاريكاتير ورجلي شرطة، في هجوم استهدف مجلة ”شارلي إيبدو“ الأسبوعية الساخرة في باريس، حسبما قالت النيابة العامة الفرنسية.

يذكر أن مجلة ”شارلي إيبدو“ نشرت قبل وقت قصير من الهجوم، عبر حسابها على موقع التدوينات المصغرة ”تويتر“، رسمًا كاريكاتوريًّا يصور زعيم تنظيم ”داعش“، أبو بكر البغدادي، وهو يقول ”أتمنى عامًا يتمتع فيه الجميع بالصحة“.

وفي سبتمبر/أيلول عام 2012، أثارت المجلة جدلاً واسعاً عقب نشر رسوم كاريكاتورية ”مسيئة“ للنبي محمد، خاتم المرسلين؛ وهو ما أثار موجة احتجاجات في دول عربية وإسلامية.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عادت المجلة الساخرة للإساءة للنبي محمد، خاتم المرسلين، بعنوان يتساءل: ”ماذا لو عاد محمد؟“، حيث أفردت صورة غلافها الرئيسي، لمن قالت إنه نبي الإسلام، مصورة إياه كاريكاتوريا راكعا على ركبتيه، فزعا من تهديد مسلح يفترض انتماؤه لداعش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com