مسؤول أمريكي: هجمات إيران بمياه الخليج محاولة للتخلص من ضغط العقوبات

مسؤول أمريكي: هجمات إيران بمياه الخليج محاولة للتخلص من ضغط العقوبات

المصدر: إرم نيوز

قال مسؤول استخباراتي أمريكي، إن هجوم إيران على ناقلات نفط وإسقاطها طائرة استطلاع أمريكية مسيرة، جاء في محاولة منها للخروج من الوضع القائم نتيجة المصاعب التي تعاني منها؛ بسبب العقوبات الاقتصادية التي فرضها عليها الرئيس دونالد ترامب.

وذكر مدير هيئة الاستخبارات الدفاعية، التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، الجنرال روبرت آشلي، أن ”الهيئة قدمت تقريرًا سريعًا لترامب والمسؤولين الآخرين، بشأن قدرات إيران وإمكانيات الرد لديها على أي هجوم أمريكي بعد إسقاط الطائرة، الخميس الماضي“.

وأشار آشلي في مقابلة مع شبكة ”فوكس نيوز“ الأمريكية، إلى أن ”إيران تشعر أنها في وضع أفضل خارجيًا بزيادة نفوذها في العراق وبقاء حليفها رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في الحكم بعد أكثر من 8 سنوات على الحرب الأهلية“.

وأضاف: ”داخليًا من المرجح وصول إيران الآن إلى نقطة تحول، فيما تهدف الهجمات الأخيرة إلى تغيير الوضع الراهن؛ بسبب تزايد الصعوبات التي تعاني منها“.

وتابع: ”إذا ما سألتني عن العقوبات، أقول لك إنها بدأت تؤلم إيران والحكومة، والناس يشعرون بضغوط شديدة. أعني أن سياسة أقصى الضغوط التي تمارسها واشنطن بدأت تعمل، ولهذا نرى الإيرانيين يحاولون كسر الضغط والخروج من الوضع الراهن“.

وكشف المسؤول الأمريكي، أن ”الهيئة التي تقدم معلومات استخباراتية وعسكرية عن الدول الأخرى للحكومة الأمريكية، أعدت تقريرًا سريعًا عن قدرات إيران واحتمالات الرد لديها، مباشرة بعد حادث إسقاط الطائرة فوق مياه الخليج“.

وأشار إلى أن التقرير تضمن، ”الخيارات المناسبة لدى واشنطن للرد، واحتمالات إثارة ردود الفعل لدى الإيرانيين، سواء كانت قوية أم متوسطة أم ضعيفة“.