أمريكا تؤجل محاكمة مساعد لبن لادن إلي 20 يناير

أمريكا تؤجل محاكمة مساعد لبن لادن إلي 20 يناير

نيويورك- تأجلت محاكمة مساعد مزعوم لاسامة بن لادن في الولايات المتحدة اسبوعا الى العشرين من يناير كانون الثاني في ضوء وفاة أبو أنس الليبي وهو متهم اخر في القضية.

وفي جلسة استماع بمحكمة مانهاتن الاتحادية وافق قاضي المحكمة الجزئية الامريكية لويس كابلان يوم الثلاثاء على تأخير موعد بدء محاكمة خالد الفواز وذلك بعد اربعة ايام من وفاة الليبي في مستشفى في نيويورك.

وكان ممثلو الادعاء من مكتب النائب العام الامريكي في مانهاتن بريت بهارارا قد وافقوا على تأجيل مدته اسبوع في حين طلب محامو الدفاع عن الفواز من كابلان النظر في تأجيل لمدة شهرين.

ووجهت الي الرجلين كليهما اتهامات قبل اكثر من عشر سنوات فيما يتصل بتفجير سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا مما أودى بحياة 224 شخصا.

والقت قوات امريكية القبض على الليبي (50 عاما) -واسمه الحقيقي نزيه الرقيعي- في اكتوبر تشرين الاول 2013 في ليبيا وأحضرته الي الولايات المتحدة بعد ذلك بوقت قصير ليواجه إتهامات اتحادية في مانهاتن.

وقال ممثلو ادعاء في وثيقة قدمت الي المحكمة انه توفي بسبب ”مضاعفات ناتجة عن مشاكل طبية يعانيها منذ وقت طويل.“

والفواز -وهو مواطن سعودي عمره 52 عاما- متهم بانشاء مكتب اعلامي لإبن لادن في لندن وتسهيل الاتصالات بين اعضاء القاعدة. ويواجه عقوبة تصل الي السجن مدى الحياة إذا ادين في المحاكمة التي من المتوقع ان تستغرق شهرا.

وفي سبتمبر ايلول أقر متهم اخر في القضية هو المصري عادل عبد الباري بانه مذنب في ثلاثة اتهامات فيما يتصل بالتفجيرين. ويواجه عقوبة السجن لفترة تصل الي 25 عاما عندما يصدر الحكم عليه الاسبوع القادم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة