بعد واقعة الارتجاف.. حقيقة الوضع الصحي لميركل (فيديو)

بعد واقعة الارتجاف.. حقيقة الوضع الصحي لميركل (فيديو)

المصدر: إرم نيوز

استبعد أطباء وجود مشكلة صحية خطيرة لدى المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، التي ظهرت، الثلاثاء، أمام عدسات الكاميرات وهي تعاني من الرجفان والارتعاش، على نحو اهتزت معها صورة المرأة الحديدية.

وأثارت ميركل تساؤلات بشأن حقيقة وضعها الصحي بعدما ظهرت وهي ترتجف بشكل حاد لدى مشاركتها، الثلاثاء، في مراسم استقبال الرئيس الأوكراني الجديد فلاديمير زيلنسكي في العاصمة الألمانية برلين.

وعادة ما تحاط صحة الزعماء بالكتمان، غير أن أطباء فسروا حالة ميركل عن بعد، نافين احتمال وجود عارض صحي خطير لدى المستشارة الألمانية.

ورأى نائب مدير قسم الطوارئ في مستشفى هامبورغ-إبندورف الجامعي، ألكسندر شولتسه، أن ميركل ربما عانت من نقص محتمل للسوائل في جسمها.

وأشار شولتسه، في تصريحات نقلتها ”دويتشه فيله“، إلى أن الارتجاف، في حد ذاته، ليس أمرًا مثيرًا للقلق من المنظور الطبي.

وذكر شولتسه أنّ ”المعلومات بشأن تحسن صحة المستشارة بعد شربها ثلاثة أكواب من المياه من الممكن أن تكون بلا شك إشارة إلى أنها عانت من مشكلة في الدورة الدموية، لفترة وجيزة“.

ولا يرى الطبيب العام ورئيس اتحاد الأطباء في ولاية بافاريا، جاكوب بيرغر، في واقعة أمس، داعيًا للقلق على صحة المستشارة، حيث قال في تصريحات لمجلة ”فوكوس“ الألمانية: ”بالطبع تعجبت، لكن ليس بسبب الرجفان، بل بسبب الثبات الذي بدت عليه ميركل رغم ذلك“.

وكان لافتًا إلى أنّ ميركل عانت من ارتجاف شديد خلال وقوفها أمام حرس الشرف بجانب الرئيس الأوكراني، وقامت بتغيير وضع يديها عدة مرات للسيطرة على نفسها خلال عزف النشيدين الوطنيين الألماني والأوكراني، لكن ما إن بدأت السير حتى عادت إلى وضعها الطبيعي.

يشار إلى أنّ درجة حرارة العاصمة برلين كانت قد تجاوزت الـ 30 درجة مئوية، الثلاثاء، وهو رقم أعلى من المعدل السنوي في مثل هذا الوقت، ويعتبر رقمًا عاليًا بالنسبة إلى درجات حرارة العاصمة الألمانية.

وكانت ميركل قالت خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الأوكراني، إنّها تناولت ثلاثة أكواب من الماء، موضحة بابتسامة عريضة أن السبب في الارتجاف كان على ما يبدو نقص المياه في جسمها، مضيفة أنها في حالة جيدة الآن كما هو واضح.

ومن المقرر أن تتوجه ميركل، اليوم الأربعاء، إلى مدينة غوسلار بولاية ساكسونيا السفلى غربي ألمانيا، حيث تجري محادثات مع طلاب مدارس في قصر ”كايزربفالتس“ التاريخي“.

وستقوم ميركل بجولة في المدينة برفقة وزير خارجيتها السابق والمواطن الشرفي للمدينة، زيغمار غابرييل.

ومن المنتظر أن تحتفل ميركل، التي ستنسحب من الحياة السياسية في نهاية ولايتها عام 2021 على أبعد تقدير، الشهر المقبل بعيد ميلادها الـ65.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com