تركيا تفرج عن صحفي ”مؤقتًا“ لعدم وجود مكان له في السجن

تركيا تفرج عن صحفي ”مؤقتًا“ لعدم وجود مكان له في السجن

المصدر: إرم نيوز

”عندما اقتادوني إلى المحكمة بتهمة إهانة الرئيس رجب طيب أردوغان أبلغوني أن السجن مليء. وفي المساء أخبروني أنهم أفرجوا عني وأبقوني تحت المراقبة، على أن أعود لهم بعد عشرة أيام“.

هذا ما نقلته وكالة بلومبيرغ الأمريكية عن المعلق الصحفي التركي ”ياووز سليم ديميراج“ الذي قضت محكمة تركية بسجنه لمدة عام بتهمة إهانة الرئيس أردوغان، ثم أطلقت سراحه تحت المراقبة، بدعوى أنه لا مكان في السجن لمزيد من المحبوسين اليوم.

ونقلت الوكالة عن ديميراج، في حديث هاتفي، أن قضيته بدأت قبل أربع سنوات، في ندوة عامة انتقد فيها الحصانة الممنوحة للمشرعين، مضيفًا أن الإفراج عنه، أمس، جاء تحت ضغط حملات السوشيال ميديا ومحاولات رئيس الجمهورية والحزب الحاكم استرضاء الناس عشية الانتخابات المحلية المقررة في اسطنبول قبل نهاية الشهر الحالي.

ضربوه بعصي البيسبول

وأضافت الوكالة أن ديمبراج كان قد تعرض للضرب بعصي البيسبول في شهر مايو الماضي على أيدي غوغاء بعد أن ظهر في برنامج تلفزيوني حيث أُدخل المستشفى للعلاج فيما جرى الإفراج عن الأشخاص الستة الذين اعتدوا عليه.

ونقلت بلومبيرغ عن تقرير لمنظمة حماية الصحفيين الدولية أن تركيا أضحت الآن أكبر سجن للصحفيين في العالم، وأن عشرات الآلاف من الأتراك جرى التحقيق معهم بتهم الإساءة للرئيس أردوغان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com