تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم جنرالاً في حوض أسماك مفترسة – إرم نيوز‬‎

تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم جنرالاً في حوض أسماك مفترسة

تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم جنرالاً في حوض أسماك مفترسة

المصدر: محمد صبري - إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”ميرور“ البريطانية أن زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، اختبر أحدث طريقة للإعدام بإلقاء أحد جنرالاته في حوض ممتلئ بأسماك ”البيرانا“ المفترسة.

الجنرال، الذي لم يتم الكشف عن اسمه، كان متهمًا بالتخطيط لانقلاب لكن انتهى به المطاف ليكون ضحية لأحدث طريقة إعدام، وفقًا لما جاء بصحيفة ”ديلي ستار“ البريطانية.

وبحسب التقارير، فإن حوض السمك العملاق هذا تم بناؤه داخل قصر كيم بمنطقة ”ريونغ سونغ“.

وتواردت أنباء بأنه تم جرح الضحية في ذراعه وجذعه بالسكاكين قبل إلقائه في حوض السمك.

View this post on Instagram

ذكرت صحيفة ”ميرور“ البريطانية أن زعيم كوريا الشمالية، #كيم_جونغ_أون، اختبر أحدث طريقة للإعدام بإلقاء أحد جنرالاته في حوض ممتلئ بأسماك ”البيرانا“ المفترسة. الجنرال، الذي لم يتم الكشف عن اسمه، كان متهمًا بالتخطيط لانقلاب لكن انتهى به المطاف ليكون ضحية لأحدث طريقة إعدام، وفقًا لما جاء بصحيفة ”ديلي ستار“ البريطانية. وزعمت مصادر بأنه من غير الواضح ما إذا كان الجنرال قد قتلته الأسماك المفترسة أم أنه توفي متأثرًا بجراحه أم غرق في حوض السمك. وأشار تقرير الصحيفة البريطانية إلى أن زعيم كوريا الشمالية استلهم فكرة الإعدام الجديدة من فيلم جيمس بوند 1977 ”الجاسوس الذي أحبني“(‘The Spy Who Loved Me’). . . #إرم_نيوز #أخبار #منوعات #جديد #لايك #تفاعل #كوريا_الشمالية #عنف #قتل #جرائم #جيمس_بوند #ترند #صور #كوريا #korea #kim_jong_un #kimjongun #northkorea #news

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وزعمت مصادر بأنه من غير الواضح ما إذا كان الجنرال قد قتلته الأسماك المفترسة أم أنه توفي متأثرًا بجراحه أم غرق في حوض السمك.

وأشار تقرير الصحيفة البريطانية إلى أن زعيم كوريا الشمالية استلهم فكرة الإعدام الجديدة من فيلم جيمس بوند 1977 ”الجاسوس الذي أحبني“(‘The Spy Who Loved Me’).

وظهر في الفيلم الشرير كارل سترومبرغ وهو يعدم عدوه بإلقائه في حوض لأسماك القرش، ومن المرجح أن حوض كيم يحتوي على مئات من أسماك ”البيرانا“ المستوردة من البرازيل.

يذكر أن تلك السمكة المفترسة آكلة لحوم البشر لديها أسنان حادة يمكنها افتراس لحم فريستها في غضون دقائق معدودة.

وبحسب المزاعم، تخلص كيم من 16 مسؤولاً كبيرًا منذ صعوده لسدة الحكم العام 2011.

وكان قد أعدم في الماضي قائد جيشه والمدير التنفيذي للبنك المركزي لكوريا الشمالية وسفيريه لدى كوبا وماليزيا.

وقال مصدر مخابراتي بريطاني لصحيفة ”ديلي ستار“: ”كيم يحكم بالترهيب، حيث قام بإعدام العديد من أعداء الدولة علانية، هو يريد أن يجعل الجميع يعرفون، بما في ذلك أكثر الأشخاص الموثوقين بين دوائره المقربة، إنهم يواجهون خطر المعاناة من موت مأساوي في حال اشتبه في خيانتهم له“.

وأضاف أن ”استخدام البيرانا يمثل كيم الكلاسيكي. فهو يستخدم الرعب والترهيب كأداة سياسية. ولا يزعجه ما إذا كان استخدام البيرانا يعد وسيلة فعالة ومؤثرة لقتل شخص ما“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com