تقرير: عقوبات أمريكا قد تقود لصراع على السلطة أو انفجار شعبي في إيران – إرم نيوز‬‎

تقرير: عقوبات أمريكا قد تقود لصراع على السلطة أو انفجار شعبي في إيران

تقرير: عقوبات أمريكا قد تقود لصراع على السلطة أو انفجار شعبي في إيران

المصدر: إرم نيوز

اعتبر مركز أبحاث أمريكي أن العقوبات الشديدة التي فرضها الرئيس دونالد ترامب على طهران يمكن أن تؤدي إلى انفجار داخلي أو صراع على السلطة، وسط تصاعد ما وصفه بالخلافات الداخلية والنقمة الشعبية ضد النظام.

وفي تقرير نشره، أمس الثلاثاء، حول المرشد الأعلى علي خامنئي، أشار معهد الشرق الأوسط إلى تغيير كبير في عقلية خامنئي منذ توليه أعلى منصب في إيران بعد وفاة الإمام الخميني قبل نحو 30 سنة، لافتًا إلى أن طريقة وصول خامنئي لذلك المنصب لا تزال ”غامضة“، وأنه قد يكون تم اختياره على أساس ”مرشح الحل الوسط“.

ولفت التقرير الذي كتبه المحلل في المعهد اليكس فاتاناكا، إلى أن خامنئي كان أقل ”تصلبًا“ بكثير في بداية توليه منصبه، فيما نجح مع الوقت في بناء قاعدة سلطة هائلة تضم مخلصين وتابعين ينفذون أوامره، على حد تعبيره.

وتابع التقرير أن تعاظم سلطة خامنئي أدى إلى انحسار كبير في سلطة الرئيس المنتخب ودفع بعدد من هؤلاء الرؤساء بمن فيهم الرئيس الحالي حسن روحاني والسابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني، إلى التذمر بشأن ”الخلل الواسع في ميزان السلطة“.

وأشار إلى أن خامنئي، الذي تجاوز 80 عامًا من عمره، لم يعط أية مؤشرات بشأن خليفته، ما يعني أن انتقال السلطة بعد وفاته قد يشوبها الغموض مثلما حدث عام 1989.

وقال: ”هناك عاملان يجب اعتبارهما، أولهما أن النظام في طهران لم يعد بنفس القوة التي كان عليها من قبل وسط خلافات ونزاعات داخلية كبيرة وتصاعد الغضب الشعبي ضد النظام واستعداده لاستخدام القوة والقمع ضد المعارضة“.

وختم قائلاً: ”العامل الثاني هو أن العقوبات الأمريكية لم تشهد إيران مثلها من قبل، وهذه العقوبات إما أن تؤدي إلى انفجار داخلي أو تدفع بالنظام إلى إيجاد طريقة للخروج من هذا المأزق الخطير، كل هذا سيتضح بمرور الوقت، لكن ليس هناك أدنى شك بأنّ إرث خامنئي يمكن أن يتقرر في الشهور المقبلة، في الوقت الذي تبحث فيه طهران عن سبل للتغلب على الضغوط التي وضعها عليها ترامب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com