تقرير:“صفقة القرن“ قد تتحول لخطة دعم لإعادة انتخاب ترامب

تقرير:“صفقة القرن“ قد تتحول لخطة دعم لإعادة انتخاب ترامب

المصدر: واشنطن- إرم نيوز

توقع مركز بحوث أمريكي، أن يتم تأجيل إعلان صفقة القرن التي كان من المتوقع أن يعلنها الرئيس دونالد ترامب الشهر الحالي، إلى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية المقبلة، وأن تتحول من خطة سلام إلى وسيلة لدعم إعادة انتخاب ترامب رئيسًا للولايات المتحدة.

وأشار مجلس العلاقات الخارجية في تقرير نشره، أمس الجمعة، إلى أن الخطة ستكون في صالح إسرائيل بشكل كبير من أجل اكتساب أصوات اليهود والمسيحيين الإنجيليين الذين يشكلون دعامة رئيسة في قاعدة الأصوات لترامب.

ورأى المجلس أن نتنياهو سيطلب من ترامب تأجيل إعلان صفقة القرن حتى شهر تشرين الثاني/ نوفمبر حتى يتم تأليف حكومة إسرائيلية جديدة بعد انتخابات أيلول/سبتمبر، مشيرًا إلى أن تلك الفترة تأتي قبل شهرين من انطلاق حملة ترامب للانتخابات الرئاسية الأمريكية التي ستُجرى في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2020.

وأعرب المجلس عن اعتقاده بأن ترامب سيطلب من نتنياهو أن ”يرد له الجميل“ بالسعي إلى إقناع اليهود الأمريكيين بالتصويت له في انتخابات 2020 على أساس أن ”الرئيس الأمريكي هو أفضل صديق لإسرائيل“.

وقال:“بإعلان ترامب لخطة سلام تعد في صالح إسرائيل، سيثبت أنه لم يقم فحسب بنقل السفارة الأمريكية للقدس، والاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان، بل بدفن اتفاقات أوسلو، وقتل حل الدولتين بين إسرائيل والفلسطينيين“.

وأضاف:“لذلك ينبغي أن تكون الخطة قد صيغت بشكل لا يعطي الكثير للفلسطينيين، ما سيؤدي إلى مقاطعتها من قبل الفلسطينيين أنفسهم ومعظم الدول العربية، ولهذا السبب فإن خطة ترامب بدلًا من أن تكون صفقة القرن للسلام، قد تتحول إلى خطة لدعم حملته لإعادة انتخابه رئيسًا للولايات المتحدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com