”النصرة“ تؤكد احتجاز رهينتين إيطاليتين في سوريا

"جريتا راميللي" و"فانيسا مارزولو" فقدتا في مدينة حلب السورية في يوليو الماضي أثناء عملهما في أحد مشروعات الإغاثة الإنسانية في المدينة.

بيروت/روما- أكد تنظيم ”جبهة النصرة“ المرتبط بتنظيم القاعدة اليوم الخميس أنه يحتجز سيدتين إيطاليتين كانتا تعملان لصالح إحدى الجمعيات الخيرية في سوريا.

وقال أبو فادي عضو التنظيم الذي ينشط في سوريا ولبنان بشأن تسجيل فيديو على الإنترنت لاحتجاز الرهينتين إن التسجيل حقيقي وإن الجبهة تحتجز الرهينتين لأن دولتهما تدعم الضربات التي توجه إلى التنظيم في سوريا.

يذكر أن جريتا راميللي وفانيسا مارزولو فقدتا في مدينة حلب السورية في تموز/يوليو الماضي أثناء عملهما في أحد مشروعات الإغاثة الإنسانية في المدينة.

وأكد رامي عبد الرحمن من المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا النبأ.

وقال عبد الرحمن إنهم تلقوا معلومات تؤكد أن جبهة النصرة تحتجز السيدتين الإيطاليتين اللتين تعرضتا للخطف في الضواحي الغربية لمدينة حلب.

وقد أصاب خطف السيدتين إيطاليا بصدمة، ولكن نبأ احتجازهما لدى جبهة النصرة وليس لدى التنظيم الأكثر تشددا وعنفا ”داعش“ سيكون بمثابة نبأ مريحا لأسرتيهما إذا تم تأكيده.

وكان موقع يوتيوب قد بث أمس الأربعاء تسجيل فيديو مدته 42 ثانية وظهرت فيه السيدتان وهما في أوائل العقد الثالث من عمرهما.

وقد ظهرت السيدتان في التسجيل بالزي الشرعي الإسلامي حيث قرأت إحداهما نصا في حين كانت الثانية تمسك بورقة مكتوب عليها ”الأربعاء 17/12/14“ في إشارة إلى توقيت تسجيل الفيديو منتصف الشهر الماضي.

وقالت إحدى السيدتين في التسجيل: ”نحن جريتا راميلي وفانيسا مارزولو نتضرع إلى حكومتنا ووسطائها لإعادتنا إلى وطننا قبل رأس السنة. نحن نواجه خطرا كبيرا ويمكن أن نتعرض للقتل. الحكومة ووسطاؤها مسؤولون عن حياتنا“.

يأتي ذلك فيما لم تتأكد وزارة الخارجية الإيطالية من صحة التسجيل، لكن مصدر في المخابرات الإيطالية قال إن المخابرات تعتقد أن التسجيل صحيح.

وأضاف أن المفاوضات بشأن إطلاق سراح الرهينتين دخلت ”مرحلة دقيقة بما يتيح لنا العمل بهدوء“.

من ناحيته قال سالفاتور مارزولو إنه متفائل بإمكانية إطلاق سراح ابنته بعد أن شاهد صورتها لأول مرة منذ اختفائها.

وأضاف: ”يبدو أنهما بحالة جيدة رغم الظروف الصعبة.. نحن سعداء برؤيتهما نحن متفائلون“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة