تقرير: الإعلام لم يهتم بالصراع في 3 دول عربية خلال 2014

تقرير: الإعلام لم يهتم بالصراع في 3 دول عربية خلال 2014

واشنطن- احتلت ليبيا واليمن والصومال مكانا ضمن قائمة تضم سبع دول شهدت أحداثا مروعة لم تُغط إعلاميا بالحجم اللائق خلال عام 2014.

وقال تقرير صحافي إن ”ليبيا كان من المفترض أن تكون قصة نجاح، إلا أن ما تبع تدخل حلف شمال الأطلسي كان فوضى“.

وأضاف التقرير الذي نُشر على صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية أن ”ديمقراطية ليبيا الهشة تحولت إلى حرب أهلية في عام 2014 بين خليط من التشكيلات الإسلامية المسلحة والفصائل القبلية، وجذبت قادة عسكريين وحكومات أجنبية، وأدت لموقف غريب تتصارع فيه حكومتان على بلد مزقته الحرب“، معتبرا أن الصراع في البلاد ”يدور حول القرى الغنية بالنفط“.

ووصف أحداث اليمن بـ“الحرب الأهلية الكارثية“، مشيرا إلى أن سيطرة الحوثيين على صنعاء ”يفتح بابا لما يحذر منه البعض من اندلاع صراع طائفي“.

ورأى أن ”حالة جنوب السودان تسبب الاكتئاب بالنسبة لدولة كانت ولادتها على أيدي واشنطن في 2011، إذ شهدت مقتل عشرة آلاف وتهجير 1.5 مليون شخص“.

ولفت إلى أن ولاية ”آسام“ الهندية شهدت مواجهات بين عدد من المجموعات القبلية والمسلمة، ”وهو ما يجعلها من الدول التي شهدت صراعا لم يغط إعلاميا على النحو اللائق“.

ووردت نيجيريا أيضا ضمن القائمة، خاصة في ظل التفجيرات وعمليات القتل التي أقدمت عليها جماعة «بوكو حرام» خلال العام 2014.

ووضع تفجير المدرسة العسكرية في بيشاور، باكستان، ضمن القائمة، بعد مقتل نحو 140 شخصا، وهو ما دفع إسلام آباد لتضييق الخناق على حركة ”طالبان“ والتعاون مع أفغانستان.

كما شمل التقرير الصومال وكينيا بسبب عمليات جماعة ”الشباب“ الصومالية في كينيا، منها ذبح أفراد كانوا في حافلة وآخرين في موقع إنشاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com