أخبار

اليونان تحل البرلمان رسميا
تاريخ النشر: 31 ديسمبر 2014 17:56 GMT
تاريخ التحديث: 20 أبريل 2020 19:02 GMT

اليونان تحل البرلمان رسميا

قرار الحل يأتي قبل انتخابات تشريعية ستشهد منافسة بين حزبي "الديمقراطية الجديدة"، الذي يتزعمه اندونيس ساماراس، و"سيريزا"، الذي يقوده اليكسس سيبراس.

+A -A

أثينا- حلت اليونان البرلمان رسميا، الأربعاء، قبل انتخابات تشريعية ستجرى في 25 كانون الثاني/ يناير المقبل، ألقت بظلاها على برنامج إنقاذ مالي دولي للبلاد، ووضعت الأسواق المالية في وضع صعب، بينما تعاني منطقة اليورو من علامات ضعف جديدة.

وعلق القرار الذي يدعو للانتخابات الجديدة على بوابة البرلمان، بحسب التقليد المتبع، بعد يومين من رفض أعضاء البرلمان مرشح رئيس الوزراء اندونيس ساماراس، لمنصب رئيس الدولة، الأمر الذي كان من شأنه اللجوء تلقائيا إلى صناديق الاقتراع.

وستشهد الانتخابات المقبلة مواجهة بين حزبي ”الديمقراطية الجديدة“ المحافظ، الذي يتزعمه ساماراس، والذي فرض تخفيضات لا تنال الرضا الشعبي على الإنفاق الحكومي في نطاق اتفاق الإنقاذ المالي الدولي، و“سيريزا“ اليساري، الذي يقوده اليكسس سيبراس، الذي يريد إلغاء إجراءات التقشف، وإسقاط جزء من الديون.

وتبين استطلاعات الرأي تفوق ”سيريزا“ على حزب الديمقراطية الجديدة، رغم أن الفارق بينهما ضاق إلى ثلاث نقاط.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك