استقالة سفير فنزويلا في إيطاليا بسبب ”صعوبات مالية“ 

استقالة سفير فنزويلا في إيطاليا بسبب ”صعوبات مالية“ 

المصدر: الأناضول

أعلن سفير فنزويلا لدى إيطاليا إسياس رودريغيز استقالته من منصبه اليوم الثلاثاء، بسبب ”صعوبات مالية“ تمنعه من أداء عمله.

جاء ذلك في رسالة نشرها رودريغيز على حاسبه عبر ”تويتر“، وجهها إلى الرئيس نيكولاس مادورو، حسبما نقلت صحيفة ”غاريان“ البريطانية.

وأعرب السفير الفنزويلي عن ”احترامه الكبير“ للرئيس مادورو، مشيرًا إلى أن ”العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على فنزويلا تجعل من الصعب بالنسبة لي أن أقوم بأداء واجباتي المالية“.

وكان رودريغيز قد قال في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي إنه ”بسبب العقوبات الأمريكية، لم يعد لديه مال لسداد رواتب موظفيه ودفع إيجار مكتبه في روما“، مشيرًا إلى أن ”ديونًا تراكمت عليه بلغت نحو تسعة مليارات يورو، حسب المصدر نفسه“.

وأضاف: ”لقد باعت زوجتي ما لديها من ملابس من أجل البقاء في وجه الحظر الأمريكي، وأنا أحاول بيع سيارتي للغرض نفسه“، لافتًا إلى أنه ”كما تعلمون، ليس لدي حساب مصرفي، لأنني مشمول بالعقوبات الأمريكية وأغلقت البنوك الإيطالية أبوابها أمامي“.

وأردف رودريغيز، ”أريد أن يعلم الرئيس مادورو أنني معه وسأظل كذلك“.

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت عقوبات على الرئيس مادرور والحكومة الفنزويلية في 2017، غداة انتخاب فنزويلا جمعية تأسيسية، لتحل محل الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة.

وتشهد فنزويلا توترًا متصاعدًا منذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي، إثر زعم خوان غوايدو، رئيس البرلمان وزعيم المعارضة، حقه بتولي الرئاسة مؤقتًا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وعقب ذلك، أعلن الرئيس الفنزويلي كارلوس مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهمها بتدبير محاولة انقلاب ضده، بعدما سارع الرئيس دونالد ترامب بالاعتراف بغوايدو ”رئيسًا انتقاليًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com