الفلبين تسحب سفيرها من كندا بسبب خلاف حول النفايات  

الفلبين تسحب سفيرها من كندا بسبب خلاف حول النفايات  

المصدر: ا ف ب

أعلنت وزارة الخارجية الفلبينية -اليوم الخميس- أن مانيلا سحبت سفيرها من كندا في تصعيد لخلاف دبلوماسي حول أطنان من النفايات أرسلت إلى جنوب شرق الفلبين.

وتراجعت العلاقات بين البلدين منذ إرسال شركة كندية  إلى موانئ الفلبين عامي 2013 و 2014 حوالي مائة حاوية نفايات متعفنة كتب عليها خطأ أنها قابلة للتدوير.

وحددت مانيلا مهلة الـ 15 من أيار/مايو الجاري لكندا لاستعادة هذه النفايات بعد أن وبخ الرئيس رودريغو دوتيرتي أوتاوا على هذه المسألة الشهر الماضي.

وقالت كندا مذاك إنها تجري الترتيبات لاستعادة الحاويات دون تحديد موعد لذلك.

وقال وزير الخارجية الفلبيني تيودور لوكسين إنه ”تم بعث رسائل لاستدعاء السفير والقنصل من كندا وإن الدبلوماسيين سيعودون إلى مانيلا خلال يوم أو يومين“.

وكتب على تويتر ”لم تلتزم كندا بمهلة الـ 15 من أيار/مايو. وسنحافظ على وجود دبلوماسي مخفض في كندا حتى تستعيد (أوتاوا) حاويات النفايات“.

ورفضت الخارجية الكندية التعليق على الموضوع.

وشحنة النفايات سممت العلاقات بين البلدين التي كانت أصلًا متوترة لانتقاد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو للحرب الدامية على المخدرات.

والعام الماضي ألغى دوتيرتي صفقة بقيمة 235 مليون دولار لشراء 16 مروحية عسكرية من شركة مقرها كندا بعد أن علقتها أوتاوا بسبب سجل الرئيس في مجال حقوق الإنسان.

وخلال خطاب في نيسان/أبريل الماضي، هدد دوتيرتي بإعادة النفايات إلى كندا، قائلًا ”فلنحارب كندا. سأعلن الحرب عليهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة