تقرير أمريكي: ترامب ينتهك وعوده الانتخابية بسعيه لحرب ضد إيران

تقرير أمريكي: ترامب ينتهك وعوده الانتخابية بسعيه لحرب ضد إيران

المصدر: واشنطن– إرم نيوز

رأت مجلة ”ناشيونال إنترست“ الأمريكية، أن أي قرار للرئيس دونالد ترامب بالدخول في حرب ضد إيران، سيشكل انتهاكًا للوعود التي أطلقها قبل انتخابات الرئاسة عام 2017، والتي تعهد فيها بعدم جر الولايات المتحدة إلى مواجهة عسكرية جديدة في المنطقة.

وأعربت عن رأيها بأن ”صقور“ البيت الأبيض -وخاصة وزير الخارجية مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي جون بولتون- يدفعون تجاه نزاع مسلح مع إيران لتحقيق هدفهم المشترك بتغيير النظام في طهران.

وقالت المجلة في تقرير نشرته أمس الثلاثاء: ”ينبغي على الرئيس ترامب ضبط سياسة واشنطن تجاه إيران، وعدم تركها بأيدي هؤلاء الذين يدفعون تجاه مواجهة لن تنتهي مع طهران.“

وأضافت المجلة الأمريكية: ”من الواضح أن ترامب لا يريد الدخول في حرب ضد إيران، وأي قرار في هذا الشأن سيمثل انتهاكًا مباشرًا لوعوده الانتخابية للشعب الامريكي… والأهم من ذلك، فإن أي مواجهة عسكرية ضد إيران ستكون ردًّا أمريكيًّا لا يتناسب إطلاقًا مع التهديد الحقيقي الذي تشكله طهران لأمن الولايات المتحدة.“

واعتبر التقرير أن طهران لن ترضخ لمطالب ترامب بالدخول في مفاوضات، وأنها ستنتظر حتى الانتخابات الأمريكية العام المقبل، على أمل مجيء رئيس جديد.

وأشار إلى أن ترامب بإمكانه الآن خفض حدة التوتر مع إيران من خلال إنشاء ”خطوط  اتصال مباشرة“ بين المسؤولين الأمريكيين والإيرانيين، بهدف ”إيجاد فرصة للحوار وإنشاء قناة يمكن للجانبين استخدامها لمعالجة أي سوء فهم يمكن أن يؤدي لحرب.“

وختم التقرير قائلًا: ”لا الشعب الأمريكي ولا الشعب الإيراني يريدان حربًا (…) كما أنه من الواضح أن الحكومة الإيرانية لا تسعى إلى حرب رغم الضغوط المتزايدة للعقوبات الأمريكية عليها (…) لذلك فإنه لم يفت الأوان للرئيس ترامب من أجل السعي إلى تجنب ما يمكن أن يكون أسوأ سيناريو بين البلدين، ووأده في مهده.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة