إيران تزعم قدرتها على إعادة أنشطتها النووية خلال شهرين إلى 4 أشهر

إيران تزعم قدرتها على إعادة أنشطتها النووية خلال شهرين إلى 4 أشهر

المصدر: إرم نيوز

قال رئيس الكلية النووية في جامعة بهشتي الايرانية ”محمود رضا آقا ميري“، السبت، أن بلاده بحاجة إلى فترة زمنية من شهرين إلى أربعة أشهر لإعادة برنامجها النووي إلى سابق عهده، أي قبل الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

ونقلت وكالة أنباء ”فارس نيوز“، عن آقا ميري قوله إن ”المدة اللازمة لعودة قطاعنا النووي إلى نقطة ما قبل الاتفاق النووي، تتراوح بين شهرين وأربعة أشهر“.

ورأى في معرض حديثه عن إعلان الحكومة الإيرانية تخفيض تعهداتها في الاتفاق النووي، إن ”إيران إذا أرادت العودة في قطاع تخصيب اليورانيوم، فبالطبع لن تكون أمامها مشكلات كثيرة، لأن أغلب عمليات التخصيب كنا ننفذها بالجيل الأول من أجهزة الطرد المركزي، وقد تم إخراج جملة من هذه الأجهزة من الخدمة، وهذه هي المشكلة؛ ولكن على أي حال يمكننا القول إننا قادرون على الوصول إلى نسبة عالية من التخصيب خلال شهرين؛ وحتى بأحجام قليلة يمكننا فعل ذلك خلال أسبوع“.

وأضاف ”لكن إذا أردنا تخصيب اليورانيوم بأحجام كبيرة، فإن ذلك يتطلب أربعة أشهر، وعلينا أن نتجه نحو الأجيال العليا من أجهزة الطرد المركزي“.

وفيما يتعلق بموضوع دورة الوقود النووي، ”ليس لدينا مشكلة، ويمكننا القيام بتفعيلها بسهولة“، مبيناً أن ”لدينا نقطة إيجابية في البلاد، والتي تتمثل في كوادرنا الانسانية التقنية“، معتبراً أن ”إيران لا تواجه مشكلة أيضاً في مفاعل آراك التي تعمل بالماء الثقيل“.

وأردف: بشكل عام يمكنني القول ان لدينا مشكلة صغيرة في دورة الوقود، ولكن تصميم مفاعل اراك للماء الثقيل بحاجة الى وقت، وبشكل عام، لا يلزمنا وقت طويل لكي نعود الى الصناعة النووية.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، أعلن الأربعاء الماضي، إن طهران ستستأنف تخصيب اليورانيوم بمستويات عالية إذا لم تف بقية الدول الموقعة على الاتفاق، بتعهداتها بحماية القطاع النفطي والمصرفي بإيران من العقوبات الأمريكية في غضون 60 يوماً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة