مصدر أمريكي ينفي اتصال كيري بإيران بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي

مصدر أمريكي ينفي اتصال كيري بإيران بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي

المصدر: إرم نيوز

نفى مصدر أمريكي مطلع، الجمعة، اتصال وزير الخارجية السابق جون كيري بالمسؤولين الإيرانيين، مبينًا أنه بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في أيار/مايو من العام الماضي، لم يكن لدى كيري أي اتصال بالإيرانيين.

وقال المصدر لشبكة ”سي أن أن“ الأمريكية: إن ”كيري لم يكن له أي اتصال بالإيرانيين منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي“، مضيفًا أن ”كيري كان يدعو الإيرانيين وحثهم على عدم الانسحاب من الاتفاق النووي“.

كما نفى المصدر، الذي لم تكشف عنه الشبكة، ”دعوة كيري وتشجيع المسؤولين الإيرانيين على عدم الاتصال بالرئيس الحالي دونالد ترامب“.

وكان ترامب طالب بمحاكمة كيري، بسبب استمرار تواصله مع إيران وحث مسؤوليها عبر التفاوض والتحدث مع أمريكا، كما رأى ترامب ضرورة محاكمة كيري، لقيامه بانتهاك قانون ”لوغان“، من خلال محادثاته مع إيران، بحسب صحيفة ”الغارديان البريطانية“.

بدوره، اعتبر كيري أن ”انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران عزز من قوة التيار المتطرف في إيران“.

وقال كيري لشبكة ”سي أن أن“، الجمعة: إن ”الاتفاق النووي أوضح وأقوى معاهدة في العالم، وتركها من قبل حكومة ترامب خطوة خطيرة“، واصفًا الانسحاب من هذه الصفقة ”بالخطوة غير الواعية وتفتقد للتخطيط الاستراتيجي“.

واتهم كيري، الذي ساهم في إبرام الاتفاق النووي بين طهران والقوى العالمية، ترامب ”بالعمل على تعزيز قوة المتطرفين في إيران بسبب ترك الاتفاق النووي“.

وأشار إلى أن ”انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي جعل الرئيس الإيراني حسن روحاني في وضع صعب للغاية فيما يتعلق بآية الله خامنئي والحرس الثوري، فضلًا عن أن الانسحاب من الاتفاق سيكون في نهاية المطاف ضد المصالح الأمريكية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة