”ايساف“ تقتل 3 مدنيين بـ“الخطأ“ في أفغانستان

”ايساف“ تقتل 3 مدنيين بـ“الخطأ“ في أفغانستان

كابول- قال مسؤولون أفغان، السبت، إن القوة الأجنبية التي يقودها حلف شمال الأطلسي في بلدهم ”ايساف“، قتلت عن طريق الخطأ ثلاثة مدنيين في ضربة جوية، وذلك قبل أقل من أسبوع من الموعد المقرر لانسحاب معظم القوات الأجنبية من البلاد في نهاية مهمة استمرت 13 عاما.

وظل قتل المدنيين عن طريق الخطأ في ضربات جوية مصدر غضب طيلة مهمة القوة، ويؤدى بين الحين والآخر إلى توتر العلاقات بين القوة التي يقودها الحلف والحكومة الأفغانية.

وقال مسؤولون إقليميون إن هذا الحادث وقع الجمعة 26 كانون الأول/ ديسمبر الجاري في إقليم لوجار، جنوب كابول، وراح ضحيته بدو رحل كانوا يخوضون نزاعا على الأرض.

وأوضح مسؤولون أن سلطات المنطقة كانت تتفاوض بشأن وقف لإطلاق النار، إلا أن قوة المعاونة الأمنية الدولية (ايساف) ظنت أن هؤلاء البدو متمردون يعدون العدة لشن هجوم.

وقال قائد الشرطة في لوجار، عبد الحكيم اسحقزاي: ”شنت ايساف ضربة جوية قتلت ثلاثة أشخاص وأصابت إثنين“.

وأضاف في تصريح صحافي أنه ”من الشائع بين سكان البادية، الذين يتنقلون في أنحاء البلاد ومعهم قطعان من الماشية، حمل أسلحة، كما تشيع بينهم الخلافات على أراضي الرعي“، مشيرا إلى أن الذين قتلوا كانوا داخل منزل.

ولم ترد قوة الحلف على الفور على طلبات للتعليق، واكتفت بالقول إنها ستصدر بيانا في وقت لاحق.

وقالت الأمم المتحدة إن ثلاثة آلاف و 188 مدنيا على الأقل قتلوا في أفغانستان عام 2014 بارتفاع نسبته 20% تقريبا عن العام السابق، وهو الأعلى منذ بدأت المنظمة الدولية تسجيل أعداد القتلى عام 2009 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com